.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار عربية ودولية

(0) التعليقات - (8562) القراءات

النييورك تايمز : استمرار الغضب التركيّ بسبب ملاحظات البابا على مذابح الأرمن

تركمان نيوز - الوكالات | أفادت صحيفة “النييورك تايمز” الامريكية ، أن المسؤولين الأتراك واصلوا التعبير عن غضبهم على البابا فرانسيس ، بعد يومٍ واحد من تسميته لموضوع الأرمن منذ قرن “أوّل إبادة جماعية في القرن ال20″، في حفل تذكاري في الفاتيكان.

وآخر ردّ فعلٍ غاضب على تصريحات البابا ، جاء من “فولكان بوزكير” وزير الشؤون الاوربية الذي ذهب أبعد من تصريحات زملائه السابقة ، قائلاً أن الارجنتين ككل تعرّضت لغسيل الدماغ وليس فقط البابا ، من قبل الاغنياء وأصحاب السلطة الارمينين المتواجدين في الأرجنتين .

وأضافت الصحيفة ، في تصريحاتٍ بثّها التلفزيون الوطني، بدأ السيد “بوزكير” بتذكير الصحفيين أن البابا فرانسيس، ولد في بوينس آيرس عام 1936، كـ “ارجنتيني”. ثم أضاف السيد “بوزكير” أن الارجنتين لديها ماضٍ مظلم فهي البلد الذي رحّب بأذرع مفتوحة بالقادة النازيين الذين نفّذوا المحرقة اليهودية. 

ثم طرح السيد بوزكير تفسيراً من أين حصل الارجنتينيون على فكرة أن 1.5 مليون أرمنيّ ذُبحوا عمداً بين عامي 1915 و 1923 في الأيام الأخيرة من الإمبراطورية العثمانية ،حيث قال أن الأرمينين في الأرجنتين يسيطرون على الاعلام والاعمال .

وأشارت الصحيفة ، أن الأرجنتين التي تعّد موطناً لأكبر مجتمعٍ أرميني في أمريكا الجنوبية، (اكثر من مئة الف شخص)، أغضبت الأتراك في عام 2006 من خلال تبني التشريعات التي اعترفت رسمياً بـ 24 أبريل كيوم (ذكرى الإبادة الجماعية الأرمنية).

المصدر : تركيا بوست 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4