.... الموقع قيد الانشاء close

الثقافة

(0) التعليقات - (5836) القراءات

الشاعر زاحم جهاد مطر يوقع مقاماته على هامش معرض الكتاب الدولي الثالث ..

تركمان نيوز - بغداد ـ حيدر الحديدي| شهدت فعاليات معرض الكتاب الدولي الثالث المقام علىارض معرض بغداد الدولي الاثنين 20 – 4 - 2014حفلالتوقيع على كتاب «مقامات» للكاتب والاديب زاحم جهادمطر، قي عاصمة الحضارة والثقافة بغداد وبحضورنخبة منالادباء والكتاب والمثقفين..

"مقامات " أول كتاب يتصدى للمشهد العراقي من خلال فنكتابة «المقامة» الذي يعرف بانه أحد الاجناس الادبيةالعريقة المهمة وأقدمها والتي ارتبطت بالعصورالعربيةوالاسلامية وغيرها، وانتشرت من خلال روادها مثل«الحريري» و»بديع الزمان الهمذاني» وغيرهم.

 

وقال مؤلف الكتاب "أن هذه التجربة تعد الثانية بعد كتاب«مقامات معاصرة» التي صدرت العام الماضي حيث تأتيفي محاولة للحفاظ وإحياء أدب «المقامة» بالمفهوم الحديثفن كتابي سردي؛ ليس عبارة عن احاديث خيالية ادبية بليغةأو حكايات قصيرة بل هي ايضا احاديث واقعية وحكاياتقد تكون قصيرة وقد تكون طويلة، وبطلها انموذج انسانيووطني يحس بآلام واحلام الوطن والانسان؛ ويتناول المظاهرالسياسية والاجتماعية والثقافية.. الخ وبالشكل الذييستطيع التعبير به عن مضمون الحدث في بناء دراميمتماسك تسير الاحداث فيها بصورة متسلسلة ومتتابعةومشوقة تصل بالنهاية الى الذروة الدرامية ليضع القارىءعلى اطلاع بما يجري حوله ويستنيره، وقد يضع له الحلولللمشاكل المطروحة أو يجعله مساهما فيها وهو فن تصنيعوتأنق لفظي.. تتطلب من كتابها دراية وموهبة كبيرة لانهاتكتب بطريقة القصة النثرية الناقدة الساخرة و»السجع»حيث يضم بين ثناياه ماهو أدبي وماهو فکاهي أوحماسيوغير ذلك".

 

المدير التنفيذي لدار الكتب العلمية ( الناشر) أحمد عبد الوهاب الراضي الذي استضاف الفعالية في جناحه عقب قائلا : " للسنة الثانية على التوالي نحاول استثمار الاهتمام بالكتاب العراقيين المميزين وتقديمهم الى القراء بصورة حضارية لائقة وكانت غبطتي كبيرة بوقوف طوابير من المثقفين وعلى مدى ساعتين للحصول على كتاب "مقامات " في أعلى حضور لحفل توقيع كتاب عراقي وبشكل غير مسبوق.. للكاتب الرائع الأستاذ (زاحم جهاد مطر ) وأنا فخور بهذا الحضور" .

 

أما الشاعر الفريد سمعان الامين العام لاتحاد أدباء وكتابالعراق، فيقول في مقدمة الكتاب «باعتقادي ان ما قدمتهمقامات الأديب زاحم جهاد مطر هو نوع جديد وابتكار لغويغير مألوف واكتشاف حقيقي لتسمية الاشياء بحروفوكلمات تتحدى وتشكل لوناً من الوان التعبير بلغة وطعمونكهة تسجل اسلوباً مثيراً يشير الى تراكم الجراح وتدهورالمجتمع والمهزلة المروعة التي نعيشها، والخلاصة انه كشفلغوي جديد.. ومحاولة تسهم في اثراء اللغة وابتكار اسلوبجديد للسخرية مع تحديد للاورام البشعة التي يعيشهامجتمعنا في ظل اوضاع رديئة سيئة اسهم ومازال يسهمفيها مجاميع وطوائف وتجمعات مختلفة ولصوص محترفونلابد من الكشف عمّا يفعلون والى اي منحدر يسيرون بناواستبدال الحياة الرغيدة بالمآسي والويلات.. واختيارالمستنقعات النتنة مكاناً للعيش بدل العوالم الخضراء.. والحدائق والزهور».

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4