.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

الرياضة

(0) التعليقات - (5991) القراءات

رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية يرفض استثمار اراضي وزارة الشباب والرياضية لمشاريع غير رياضية

رفض النائب جاسم محمد جعفر البياتي رئيس لجنة الشباب الرياضة النيابية استثمار الاراضي التابعة لوزارة الشباب والرياضة لغير مشاريع رياضية. جاء ذلك في بيان لمكتب الاعلامي للنائب "جاسم محمد جعفر" رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية ، وتلقت وكالة / تركمان نيوز / نسخة منه " اكد " في تعليقه على قرار وزارة الشباب والرياضة القاضي بتمليك الاراضي التابعة للوزارة للاندية الرياضية لاقامة مشاريع استثمارية غير رياضية عليها، معارضة اللجنة النيابية لمثل هذا القرار، مشيرا الى ان هذه الاراضي لايمكن استثمارها الا لمشاريع رياضية كانشاء القاعات والمسابح والملاعب ولكل مايتعلق بالرياضة والشباب حصرا". واضاف البياتي ان "هذه الاراضي توجد في مناطق مهمة من العاصمة بغداد والمحافظات حيث تم تحديدها ضمن التصميم العمراني كاراضي لمشاريع رياضية ترفيهية كبناء الملاعب والمسابع والقاعات الرياضية ولايسمح بتبديلها الى مجمعات سكنية اوتجارية باي شكل من الاشكال لان تغيير اجناس هذه الاراضي من رياضية الى سكنية او تجارية مخالفة للتصميم العمراني وترفضها امانة بغداد والبلديات العامة". وشدد رئيس لجنة الشباب والرياضة بالقول "يمكن منح أراضي وتمليك الأندية خارج التصميم العمراني بالاتفاق مع وزارة المالية وبإشراف وزارة الشباب وامانة بغداد او البلديات لبناء مجمعات رياضية تحتوي مشاريع استثمارية تجارية وسكنية وذلك دعم الاندية الرياضية وتطوير مداخيلها المالية ، منوها الى الاسلوب الذي اعتمده ابن الطاغية في إدارة الأولمبية والاندية الرياضية فوزع الاراضي المخصصة للرياضة الى الاندية التي حولتها الى ابنية لم تكن لاغراض الرياضة لعدم امتلاكها الاموال اللازمة فعم الفساد وكان شريكا في مداخيلها ، فشوهت واجهات الملاعب والساحات الرياضية، الامر الذي كلف وزارة الشباب والرياضة الجهد الكثير لاخلاء اراضي الوزارة التي تحولت الى محلات للسمكرة وتبديل زيوت السيارات، بدلا ان تخصص لمشاريع استراتيجية لخدمة الرياضة والشباب". وتابع البياتي " ان أندية العراق لا تمتلك بنى تحتية ولا أموال كافية لبناء هذه الاراضي ، ونحن مطمئنون من انه اذا تركت أراضي وزارة الشباب بدون برنامج تصميمي فسيعمها الفساد، ولاتزال هناك مساحات شاسعة تحت تصرف اللجنة الأولمبية لايعلم كيف يؤخذ ريعها وكيف ولمن يتم صرفه، وان شبهة الفساد واضحة في الكثير من هذه العقود".

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4