.... الموقع قيد الانشاء close

الوكالات

(0) التعليقات - (5421) القراءات

الصحف تتابع تداعيات الخرق الامني في الثرثار وتتحدث عن توجه لاقالة قائد العمليات المشتركة

تركمان نيوز - بغداد / واصلت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الثلاثاء ، الثامن والعشرين من نيسان ، متابعتها لملابسات وتداعيات الخرق الامني في الثرثار واستضافة القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي في مجلس النواب ، وقضايا اخرى سياسية واقتصادية .

صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ، ذكرت ان رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي كشف عن وجود لائحة مقترحات وتوصيات ستسلمها اللجنة الى رئيس مجلس الوزراء للاخذ بها. 

 

ونقلت عنه القول :\" ان هناك مجموعة مقترحات سنسلمها الى رئيس الوزراء لدى استضافته امام البرلمان ، من شأنها تطوير العمل الأمني واعادة هيكلة المؤسسة العسكرية في العراق\". 

 

واضاف الزاملي ، حسب / الزوراء / :\" ان هناك ارتباكاً واضحا من قيادة العمليات المشتركة في ادارة العمل الامني ورسم الخطط العسكرية ، فضلا عن الاسلوب الخاطئ في نشر وتوزيع القطعات ، ماتسبب في كشف مواقع الجنود. وان العمليات المشتركة تحتاج الى تنسيق عالٍ وقائد ميداني ضليع ومتمكن من ادارة العمل العسكري \". 

 

واشارت الصحيفة الى وجود توجه لاقالة قائد العمليات المشتركة وبعض ضباط الاركان في عمليات الانبار بعد استجوابهم امام البرلمان. 

 

ونقلت عن مقرر لجنة الامن والدفاع النائب شاخوان عبد الله قوله :\" ان اللجنة النيابية لن تتهاون في تقصي ملابسات القضية ، واذا وجدت احدا متورطا بعدم قيامه بمهامه ، ايا كانت رتبته العسكرية ومنصبه الامني ، فستتم اقالته \". 

 

اما صحيفة / المشرق / فقد نقلت عن وزير الدفاع خالد العبيدي تأكيده انه مستعد للاستضافة ، وحتى الاستجواب وانه لايخشى سحب الثقة عنه . 

 

وقال العبيدي ، حسب / المشرق / :\" ان هناك عملية تشويش على بعض اعضاء مجلس النواب ، وسنوضح لهم حقائق الاوضاع وما جرى بالفعل \". 

 

وعن عملية تحرير مدينة الموصل ، شدد العبيدي على :\" ان عملية تحرير المدينة ستعيد الهيبة للجيش العراقي ، وان خطة التحرير ،من الناحية النظرية ، موضوعة \". 

 

واوضح :\" ان سلطات اقليم كردستان ابدت تعاونها ، دون تحديد سقوف ، في عملية تحرير الموصل \". 

 

اقتصاديا ، قالت صحيفة / البيان / ، نقلا عن وزير النفط عادل عبد المهدي :\" ان العراق قادر على زيادة صادراته النفطية الى 3 ملايين و300 الف برميل يوميا ، ما لم تحدث انتكاسة في الاتفاق الموقع مع اقليم كردستان بشأن صادرات كركوك والاقليم \". 

 

واكد عبد المهدي ، حسب الصحيفة :\" ان هناك جهدا جبارا يبذل من اجل تعظيم الصادرات ، ونعتقد ان هذا الامر تحت السيطرة مالم تحدث انتكاسة في الاتفاق مع الاقليم \". 

 

واضاف :\" ان الوزارة ستعتمد مبدأ التواصل والتكامل والاستمرارية والاعتماد على الوزراء والوكلاء السابقين الذين عملوا في الوزراة للافادة من خبراتهم \". 

 

وفي شأن آخر تحدثت صحيفة / الدستور / عن انطلاق حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ،ضد الطائفية . 

 

وقالت الصحيفة :\" اطلق ناشطون شباب من مختلف المحافظات العراقية حملة واسعة ، حملت عنوان (اش .. كافي كلام طائفي نريد نعيش براحة). 

 

واضافت :\" ان هؤلاء نشروا مئات الصفحات على فيسبوك و تويتر وجدت قبولاً لدى مختلف شرائح المجتمع العراقي \". 

 

ونشر مختصون ببرامج الحاسوب ، حسب الصحيفة ، ملصقات تعريفية بالحملة، تمّ تبادلها على شكل رسائل عبر هواتفهم، بهدف محاربة الطائفية في العراق ونبذها. 

 

ونقلت عن احد الناشطين قوله :\" ان نقاشات مستفيضة بين رواد فيسبوك بهذا الشأن سبقت اطلاق الحملة \"، موضحاً ان الشباب العراقيين ادركوا خطورة الطائفية، وما تسببت به من مآس وكوارث وحروب دامية، لها اول وليس لها آخر؛ ولذلك قررنا مع آلاف الشباب العراقيين من مختلف المذاهب والاعراق والاديان اطلاق هذه الحملة ، بهدف محاربة كل اشكال الطائفية \". 

 

فيما نقلت عن ناشط آخر :\" ان الشباب العراقيين ادركوا انهم يحملون عبء البلاد وحدهم ، وهذا يحتم عليهم جميعاً اتخاذ خطوات حازمة تجاه العراق وشعبه، عبر محاربة كل اشكال الطائفية \". /انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4