.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

المجتمع

(0) التعليقات - (8509) القراءات

الصالحي في الموتمر الوطني لقادة ونشطاء المجتمع المدني العراقي يؤكد على ان اهمية دور المنظمات المجتمع المدني وضرورة إشراكهم في صنع القرارات السياسية في البلد

تركمان نيوز - بغداد/ جاء ذلك في موتمر قادة وناشطي المجتمع المدني العراقي برئاسة السيد عمار الحكيم حيث القى رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية النائب ارشد الصالحي كلمة باسم اللجنة اشار فيه الى دور منظمات المجتمع المدني في الساحة السياسية وضرورة اشراك الجميع في صنع القرارات السياسية في البلد.

وذكر الصالحي ان " منظمات المجتمع المدني تعد شرطا من الشروط الاساسية لرفاهية المجتمع ، وانها عنصرا فعالا ومؤثرا في تحقيق التنمية البشرية ، وانها تعد ركيزة من ركائز المجتمع الاساسية ". 
واضاف ان " منظمات المجتمع المدني تعتبر سلطة قوية مقابلة لسلطة الدولة ، من خلال حقها في محاسبتها اذا اقتضى الامر وبحسب المادة {45} من الدستور العراقي ، ومن خلال الحرص على تطوير واستقلالية تلك المنظمات "، لافتا الى ان " الساحة العراقية شهدت تشكيل العديد من تلك المنظمات ". 
وتابع ان " عملية بناء مؤسسات المجتمع المدني تعتبر خطوة مهمة في طريق التنمية السياسية والاقتصادية "،معربا عن امله " في الانفتاح على جميع تلك المنظمات وتعزيز سبل التواصل معها ". 
واشار الى ان " اللجنة اخذت على عاتقها ، هذه المسؤولية واعتبارها المراة العاكسة للمؤسسة الحكومية ، من خلال دورها المهم في تحويل الديمقراطية الى وصف اجتماعي واسلوب يتبع في المجتمع العراقي ". 
واستطرد ان "التعاون بين لجنة حقوق الانسان النيابية، ومنظمات المجتمع المدني يعتبر شراكة حقيقية في اطار تعزيز الدور الرقابي والتشريعي من خلال مشاركاتها بالمنتديات والمؤسسسات الحوارية كمشروع قانون جرائم المعلوماتية وحق الحصول على المعلومة "، لافتا الى ان " تاسيس المجلس الاستشاري لمنظمات المجتمع المدني بعمل تطوعي ". 

 

وختم ان" مشاركة المنظمات المجتمع في اختيار اعضاء مجلس المفوضين للجنة حقوق الانسان كانت تجربة رائدة تعزز دور البرلمان الرقابي والتشريعي لمجلس النواب العراقي ، من خلال دعم مسيرة تلك المنظمات".انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4