.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

اقتصاد

(0) التعليقات - (8453) القراءات

مطالبات بتقليص كوادر السفارات ورواتبها بالعملة الصعبة

بغداد/المسلة: طالبت النائبة عن كتلة المواطن حمدية الحسيني، رئيس الوزراء بتقليص عدد الكوادر التي تعمل في القنصليات مع الغاء جزء من هذه القنصليات والملحقيات.

وقالت الحسيني في بيان ان "الوضع الراهن الذي يعيش فيه أبناء الشعب العراقي من تدهور اقتصادي وعدم صرف رواتب بعض التشكيلات ذات قانون التمويل الذاتي بسبب عدم وجود أموال إضافة انه لا توجد استراتيجية حقيقة تم إتباعها في السنوات السابقة من اجل حل قضية رواتب دوائر التمويل الذاتي بل تم زيادة أبواب البذخ والصرف الغير مبرر وبالعملة الصعبة دون النظر إلى الشرائح البسيطة من الشعب العراقي كالموظفين والمتقاعدين والأرامل والمطلقات".

وطالبت الحسيني رئيس الوزراء حيدر العبادي، بـ "تقليص عدد الكوادر التي تعمل في القنصليات مع إلغاء جزء من هذه القنصليات والملحقيات التي ليس لها فائدة سوى هدر الأموال العراقية".

وطالبت النائبة عن كتلة المواطن حمدية الحسيني، امس رئيس الوزراء حيدر العبادي بإعادة النظر بهيئة المستشارين التابعة إلى رئاسة الوزراء، وقرار نظامها الداخلي من قبل مجلس النواب.

وكانت النائبة عن كتلة المواطن حمدية الحسيني، طالبت بوقت سابق، رئيس الوزراء حيدر العبادي بإعادة النظر بالملحقيات التابعة الى القنصليات العراقية في الخارج ، مشيرة الى ان عدد هذه الملحقيات قد تتجاوز الأربعين في كل بلدان العالم وهي تثقل كاهل الدولة وتستنزف أموال البلد خصوصا في ظل الوضع المالي الصعب وعجز الموازنة الحالية.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4