.... الموقع قيد الانشاء close

أمن

(0) التعليقات - (5076) القراءات

القصة الكاملة لإحداث سجن الخالص في ديالى

تركمان نيوز - ديالى

كشف مصدر عسكري رفيع في محافظة ديالى، السبت، عن ملابسات هروب سجناء من سجن الخالص في ديالى، مؤكداً أن العملية تمت من الداخل وتم قتل والقبض على جميع المساجين الذين حاولوا الهروب. وقال المصدرإن "ما أشيع عن هجوم مسلح من خارج السجن شنته جماعات ارهابية لتهريب عدد من مساجين سجن الخالص، عارٍ عن الصحة، حيث ان العملية تمت من داخل السجن وليس من خارجه".
واضاف أن "ماحصل داخل سجن الخالص هو تقصير من قبل بعض عناصر الامن المكلفين بحماية السجن وحراسته من الداخل وادارته، حيث تمكن عدد من المساجين من احداث فوضى داخل السجن، والاستيلاء على بعض الاسلحة، وقتل سبعة من الحرس، واحداث ثغرة للهروب من السجن".
وتابع المصدر أن "مجموع من حاول الهروب لم يتجاوز 25 سجيناً، تم قتل مايقارب 18 منهم والقاء القبض على 4 آخرين، فيما مازالت تبحث القوات الامنية عن ثلاثة مساجين في محيط السجن والمناطق القريبة منه، بعد أن اغلقت المنطقة بالكامل".
وأشار المصدر إلى أن "القوات الامنية تمكنت خلال اقل من ساعة من السيطرة على داخل السجن ومحيطه، وهي تضرب طوقاً امنياً مشدداً على السجن"، مبيناً أن "السجن يضم نزلاء متهمين وفق المادة 4 ارهاب، ومدانين بجرائم قتل جنائية واغتصاب".
وكانت مصادر أمنية قد افادت، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، بأن عدد من السجناء في سجن الخالص في محافظة ديالى، قد تمكنوا من الهروب من السجن في الوقت الذي أكدت فيه ملاحقة القوات الامنية للهاربين، والسيطرة على السجن ومحيطه.
فيما أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن، اليوم، عن هروب نحو40 سجينا تسعة منهم إرهابيون بأحداث سجن الخالص، واستشهاد ستة منتسبين من حرس السجن.
وتشهد محافظة ديالى هدوء أمني ملحوظ خلال الاشهر القليلة الماضية، بعد تمكن القوات الامنية وفصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي بمساندة العشائر في المحافظة من تطهيرها بشكل كامل من دنس "داعش" الاجرامي.
يشار إلى أن قضاء الخالص شمالي ديالى (55كيلومتر عن العاصمة بغداد) بعد من المدن الأمنة في المحافظة، ولم تحدث فيه اي خروقات أمنية على مدى سنوات عديدة، حيث يقطنه 350 ألف نسمة، ويمر فيه أحد أهم الطرق الاستراتيجية الذي يربط الوسط بالجنوب، والطريق الاستراتيجي بين بغداد وكركوك

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4