.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

شؤون التركمان

(0) التعليقات - (6535) القراءات

النائب البياتي يعلن تخرج الدفعة الأولى من قوات الشهيد الصدر في طوزخورماتو وكركوك تتولى مهمة الدفاع عن المناطق التركمانية

تركمان نيوز - بغداد

أعلن النائب جاسم محمد جعفر البياتي عن تخرج اول دفعة من قوات الشهيد الصدر في طوزخورماتو وكركوك بعد ان تدربوا على مختلف انواع الاسلحة وفنون القتال ودخلوا دورات في التوجيه المعنوي والعقائدي.

واكد البياتي في كلمة له في حفل التخرج ان هذه القوات هي امتداد لقوات الشهيد الصدر الذي أسسه السيد الشهيد محمد باقر الصدر في عام ١٩٧٩ فكرا ونهجا وعملا، مشيرا الى ان عديد هذه القوات تصل الى الف مقاتل، مهمتها الدفاع عن المناطق التركمانية من الاعتداءات وخاصة من قبل تنظيم داعش الارهابي وتنسق مهمتها مع قوات اللواء ١٦ للحشد الشعبي المتمركزة في ناحية تازة واطراف قرية البشير، وبالتعاون مع القوات الامنية العاملة في كركوك من الشرطة والجيش والبيشمركة، وسيتم تخريج دفعات اخرى في الايام المقبلة.

وخاطب عضو التحالف الوطني والنائب عن محافظة صلاح الدين المقاتلين قائلا: ان مسؤولياتكم جسيمة والامانة الموكلة بكم ثقيلة وانتم تحملون اسما كبير وعنوانا واسعا لابد ان تكونوا أهلاً لتحمل هذه الأمانة وانتم الوحيدون من تحملون هذا الاسم الذي يعني الكثير عندنا نحن التركمان وخصوصا عند الشهداء الذين استشهدوا في هذا الطريق، مؤكدا ان الشباب التركماني هم اول من التحقوا بهذا الركب في عام ١٩٨٠ واستشهد على اثرها اكثر من ٥٠٠ شاب واستمر ركب الشهداء حتى فاق عددهم الـ ٥٠٠٠ شهيد واكثر من ١٨ الف جريح ومفقود.

وخلص النائب البياتي الى القول: آن الاوان لأن تطمئن عوائل التركمان وتشعر بالأمان والراحة في ظل حماية قوات الشهيد الصدر واللواء ١٦ فهم يتحملون مهمة الدفاع عنهم وعن ممتلكاتهم وأرضهم وعرضهم، وان الجميع يفتخر بوجود هذه القوات، وبجهودها وتفانيها، وبهمة السياسيين التركمان الذين لايألون جهدا لخدمة قضية التركمان اينما وجدوا، سيسترد التركمان حقوقهم المشروعة ولن يجرؤ العدو أيّاً كان التطاول والاعتداء عليهم ان شاء الله.

 

 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4