.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

شؤون التركمان

(0) التعليقات - (8697) القراءات

تصريح من الناطق باسم حزب الحق التركماني القومي حول منح منصب محافظ نينوى للتركمان

تركمان نيوز - كركوك

في تصريح رسمي للناطق الرسمي باسم حزب الحق التركماني القومي اكد المهندس "ارجان كتانه" على ضرورة احقاق الحق واسناد منصب محافظ نينوى الى شخصية تركمانية قيادية بارزة يتمتع بمواصفات تليق بهذا المنصب قائلاً وما اكثرهم في التركمان.

وجاء ذلك بعد الاعلان عن قيام البرلمان العراقي بالتصويت على اقالة النجيفي في جلسته الاخيرة , وكما اضاف "كتانه" في تصريحه ان اعلان نتائج انتخابات مجالس المحافظات التي جرت في 2012 حصل التركمان بموجبها على ثمانية مقاعد في مجلس محافظة نينوى وكانت كافية لحصول التركمان على احد المنصبين الرئيسيين (المحافظ او رئيس مجلس المحافظة ) وكان المنصب كفيلا ان يعيد للتركمان مكانته الحقيقية في محافظة نينوى خاصة وان يرجح كفة الميزان لصالح التركمان على مستوى العراق بجميع مفاصل ادارته لكون محافظة نينوى ثاني اكبر المحافظات في العراق بعد العاصمة بغداد وتتمتع بتنوع عرقي واثني ويعتبر التركمان ثاني اكبر قومية فيها.

واوضح "كتانه" كذلك ان المخططات الجانبية و الخطط الاقليمية والضغوطات الخارجية والداخلية ادى بالنجيفي ان يحصل على منصب المحافظ رغم انه لم يكن يمتلك غير ثلاثة مقاعد داخل مجلس المحافظة و على حساب القضية التركمانية لاسباب لا تغيب عن اي حصيف.

وكما اشاد "كتانه" بقرار البرلمان في اقالة النجيفي مبيناً ان ادارة النجيفي للمحافظة كانت غير جيدة وكان دخوله في الكثير من السجالات والمهاترات السياسية سبباً ادت بالنهاية الى الفوضى الامني لتسقط المحافظة بيد الارهاب وليتشرد ويهجر الالاف من تركمان نينوى من تلعفر، قره قوين ،رشيدية وموصل ومناطق اخرى ولان ارادة الله فوق الجميع شاء ان يتم اقالة النجيفي من قبل البرلمان العراقي.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4