.... الموقع قيد الانشاء close

شؤون التركمان

(0) التعليقات - (7139) القراءات

حزب توركمن ايلي : منصب رئيس مجلس محافظة كركوك استحقاق قومي وانتخابي للمكون التركماني

تركمان نيوز - كركوك

طالب بيان صادر عن حزب توركمن ايلي, مجلس محافظة كركوك بسرعة حسم موضوع اناطة منصب رئيس مجلس المحافظة الى ممثل عن المكون التركمان في مجلس المحافظة باعتباره استحقاقا قوميا وانتخابيا لهم بموجب القانون وحسب ما نصت عليه المادة ( 23 ) من قانون انتخابات مجالس المحافظات العراقية. وجاء في نص البيان, أن معارضة ممثلي بعض الأطراف السياسية الكردية المشاركة في المجلس بإسناد هذا المنصب الى ممثل عن المكون التركماني في كركوك, انما سيؤدي بالنتيجة الى نزع الصفة الشرعية والقانونية عن مجلس المحافظة المكون من (41 ) عضوا" كما سيؤدي في الوقت ذاته الى نزع الصفة الشرعية والقانونية عن منصب المحافظ الذي يشغله ممثل عن المكون الكردي, ومنصب نائب المحافظ الذي يشغله ممثل عن المكون العربي في المحافظة. وأضاف البيان أن نص المادة ( 23 ) من قانون انتخابات مجالس المحافظات العراقية واضح في هذا الصدد وبشكل لا لبس فيه, وبالتالي فان هذا المنصب هو استحقاق قومي وقانوني للمكون التركماني في كركوك وليست منحة " أو صدقة" من أحد عليهم . وأوضح البيان أن منصب رئيس مجلس محافظة كركوك استنادا" الى نص المادة ( 23 ) هو من استحقاق ( قائمة جبهة تركمان العراق ), وهي قائمة ائتلافية انتخابية تشكلت من ستة أحزاب وحركات تركمانية برئاسة السيد أنور بيرقدار ( رئيس حزب العدالة التركماني العراقي ) وهي كألاتي : حزب توركمن ايلي حزب العدالة التركماني حركة التركمان المستقلين الحزب الوطني التركماني الاتحاد الإسلامي لتركمان العراق حركة الوفاء التركمانية وقد خاضت هذه القائمة غمار انتخابات مجلس محافظة كركوك في شهر كانون الثاني من العام 2005, وحصلت على المركز الثاني من حيث نتائج عدد الأصوات, وبالتالي أصبح منصب رئيس مجلس محافظة كركوك من استحقاقها قانونا استنادا الى نص المادة ( 23 ) من قانون انتخابات مجالس المحافظات العراقية. وطالب البيان, أعضاء الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك بحسم هذا الموضوع فورا" واما اللجوء الى اعلان مقاطعتهم لأعمال المجلس لحين تنفيذ مطلبهم هذا, الذي هو من استحقاقنا القومي انتخابيا وقانونيا. وحسب ما جاء في البيان, فان اعلان أعضاء الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك مقاطعتهم لأعمال المجلس في حال عدم تنفيذ مطلبهم سيلقى بالمسؤولية على عاتق الأخوة الكرد الذين يعرقلون هذا الأمر. وأكد البيان, أن هذا الأمر أصبح اليوم يمثل مطلبا شعبيا "وقوميا" من جانب أبناء المكون التركماني في محافظة كركوك, وأن أي عضو تركماني في المجلس يتخاذل عن اتخاذ هذا الموقف القومي فان من الأفضل له أن يبادر الى تقديم استقالته للحفاظ على ماء الوجه أم أبناء شعبنا .

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4