.... الموقع قيد الانشاء close

شؤون التركمان

(0) التعليقات - (5467) القراءات

المفوضية العليا لحقوق الإنسان تدين مجزرة الثرثار وتؤكد: التركمان مستمرون بكل صبر وثبات على المضي قدماً للتصدي للزمر الإرهابية الضالة

تركمان نيوز – بغداد

أدانت واستنكرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الخميس، جريمة استهداف عناصر الشرطة الاتحادية من أبناء تلعفر التركمانية من قِبل عصابات ’داعش’ الإرهابية.

وقالت المفوضية في بيان تلقت وكالة تركمان نيوز نسخة منه أن " المفوضية العليا لحقوق الإنسان تلقت بحزن وأسى بالغين خبر استشهاد 49 وجرح 26 عنصراً من الشرطة الاتحادية من أبناء التركمان من قضاء تلعفر قرب ثرثار الحبانية في عملية انتحارية قامت بها عصابات داعش الإرهابية".

وأضاف البيان أن "هذا الاستهداف يأتي استكمالاً للجرائم الإرهابية المستمرة لهذه المدينة التركمانية الصابرة المجاهدة حيث تمّ تهجير أهلها قسراً واصبحوا نازحين بعد أن وصلت أعدادهم إلى أكثر من 300 ألف نازح تركماني من هذا القضاء".

وأشار البيان إلى أن "مدينة تلعفر تعد من أكثر المدن العراقية التي قدمت ضحايا وشهداء وجرحى إضافة إلى تعرض البنى التحتية في المدينة والدور السكنية والممتلكات العامة إلى الدمار بفعل الاستهداف المتكرر لها".

ولفتت المفوضية في بيانها إلى أن "حادثة شهداء الشرطة الاتحادية تؤكد بالدليل القاطع أن التركمان مستمرون بكل صبر وثبات على المضي قدماً للتصدي للزمر الإرهابية الضالة وهم ما زالوا على استعداد دائم للتضحية والفداء دفاعاً عن الوطن والمقدسات مع إخوانهم العراقيين من المكونات الأخرى إلى أن تتطهر الأرض من دنس العصابات الإرهابية".

وختمت المفوضية بيانها بالقول "في الوقت الذي تدين وتستنكر فيه المفوضية العليا لحقوق الإنسان هذا الاعتداء الإرهابي فإنها تتقدم لعوائل الشهداء بخالص التعزية والمواساة والشفاء العاجل للجرحى ومطالبة الحكومة وكافة الجهات المعنية الى تقديم المزيد من الدعم والاهتمام لعوائل الشهداء وتوفير العلاج اللازم للجرحى".

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4