.... الموقع قيد الانشاء close

تقارير وتحقيقات

(0) التعليقات - (5983) القراءات

معمار اوغلو مـن بـغـداد الـى بـروكـسل لنقل معانات ومظلومية تركمان العراق

تركمان نيوز - خاص

نص كلمة النائب التركماني نيازي معمار اوغلو مقرر مجلس النواب العراقي وعضو لجنة الامن والدفاع النيابية بِسْم الله الرحمن الرحيم السيد رئيس وأعضاء لجنة العلاقات الاوربيه العراقيه في مجلس الاتحاد الاوربي المحترمون أتقدم بشكري وتقديري العالي لاستضافتكم لنا لنكون ممثلا عن تركمان العراق في اجتماعكم هذا مع ممثلي المكون التركماني وممثلي الأقليات الدينية من المسيحيين واليزيديين سيداتي سادتي الحضور الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جئنا ومن مسافة تزيد على خمسة الاف كم من بغداد الى بروكسل لنوضح لكم موجزاً من اصل التفاصيل الطويله المؤلمه والقاسيه بحق المكون التركماني في العراق بالرغم من الدستور الجديد والديمقراطيه وما يسمى بالشراكة الوطنيه وأصبحنا ضحية الخلافات والصفقات السياسيه القائمه بين الحكومه الاتحاديه وإقليم كردستان لوقوع جغرافية التركمان على الشريط الحدودي الملاصق للإقليم بدءً من قضاء تلعفر وانتهاءً بمندلي ومنذ عام ٢٠٠٣بدأ مشروع التغيير الديمغرافي على المناطق التركمانيه وبلا استثناء وأصبحت المناطق التركمانيه ساحات لصراعات مذهبيه وقوميه وبدأت الضربات الارهابيه النوعين بحق التركمان حصرا منذ اغسطس ٢٠٠٣ وأودى بحياة 1850شخص وجرح 5000 وهدم اكثر من 1000 دار سكن ومحلات تجاريه واختطاف اكثر من 100 مواطن تركماني ومن بعد دخول داعش للعراق ايضا كانوا التركمان اول المستهدفين والمتضررين بالسيطره على الكثير من المدن والنواحي والقرى التركمانيه منها تلعفر وبشير وجرداغلي وبيراوجلى وقره ناز والرشيديه والسلاميه وشريخان وقره قوين وقزل رباط والمقداديه وغيرها وتم قتل وأسر أهاليها ممن وقع بين أيديهم ومن نجى منهم نزح الى المحافظات الاخرى فضلا عن التمثيل بالجثث وقطع الروؤس واغتصاب النساء وحرق الأطفال وهم احياء وتم عملية افراغ المناطق التركمانيه من سكانها التركمان اصحاب الارض امتداد لسياسة التهجير والتهديد متناسين بان التركمان هم المكون الأساسي الثالث في العراق وفي الاونه الاخيره نفذ صبر الشعب التركماني والغضب بدء يظهر على وجه كل تركماني لتفاقم المعاناة اثر التهميش والاقصاء الواضح رغم كونهم اصحاب الارض والتاريخ العريق والمشرف ولن يلجأوا يوما للعنف واسمحوا لي بان ابين لحضراتكم التركمان في ارقام ١- الف عام وهم يعيشون ويدافعون عن العراق ٢- مليونين ونصف عدد سكانهم ٣-ستة الاف كم٢مساحة الارض الذي يقطنوها ٤-تسعة نواب لديهم في البرلمان العراقي ٥-سبعة عشر عضو مجلس محافظه لديهم ٦- يتوزعون على ست محافظات كركوك موصل صلاح الدين ديالى بغداد واسط ٧- أربعمائة الف نازح داخل وخارج العراق ٨- خمسون الف هاجر الى خارج العراق منذ مطلع الثمانينات ولحد الان ٩- الف وثمنمائة شهيد من عام ٢٠٠٣ولغاية حزيران ٢٠١٤ ١٠- خمسمائة شهيد من حزيران ٢٠١٤ لحد هذا اليوم ١١- إعدام اكثر من ستمائة مواطن في عهد النظام الصدامي المقبور ١٢- تدمير وازالة ٢١٥ معلم وشاخص تركماني أيها الأخوه هؤلاء هم التركمان في العراق ونود ان نسمعكم عن ما جرى بحق التركمان من بعد الديمقراطيه والتعدديه الاخيره أ- لم يتم تسليح التركمان رغم كل المعاناة المريره ورغم المناشدات المستمرة لسبعة سنوات مضت بعرقلة وممانعة الكتل السياسيه للتصويت واقرار قانون حقوق التركمان ج- لن ينفذ مبدأ التوازن الوظيفي للمكون التركمان والمنصوص عليه في الدستور العراقي الماده ٩ أ د- الهيمنه والتسلط الواضح على المناصب في الحكومات المحليه والتي تعود للجغرافيه التركمانيه ح- منع تشكيل قوه تركمانيه للدفاع عن مناطقهم ز- لن تعاد اراضي التركمان المستملكه سابقا بل حدثت تجاوزات علنيه عليها ر- هناك أطراف معروفه تدفع بمشروع تهجير وتشتيت التركمان لغرض إذابتهم وتحت أنظار الامم المتحدة وكل المحافل الدوليه ظ- إشعال الفتنه الطائفيه فيما بين التركمان ومحاربتهم مذهبيا وقوميا ص- تقطيع أوصال الشريط الجغرافي للتركمان في العراق لعرقلة المطلب التركماني في إقامة الإقليم الاداري والاقتصادي او منطقة الحكم الذاتي للتركمان وتحت المظله المركزيه ع- محاولات جاده لعرقلة استحداث قضائي طوزخورماتو وتلعفر الى محافظتين لكون أغلبية أهاليها من التركمان ق- هجرة اصحاب الكفاآت ورجال اعمال التركمان واستهداف الرموز والساسه بشكل منظم ومبرمج فتم تخصيص ٢٥٠ مليون دولار عام ٢٠١٢ من الحكومه الاتحاديه لإعادة إعمار المناطق التركمانيه لكن للاسف لم تنفذمنها دولارا واحدا ما نتمناه من كل من يدعي بالعداله والمساواة والانصاف والديمقراطيه الصحيحه وحقوق الانسان وبكل قراراتها ومواثيقها الدوليه وجمعية الامم المتحده والتي لا حول لها ولا قوه ولا قرار ان يساندوا المحرومين والمهمشين اينما كانوا ومهما كانت جنسهم ولونهم ودينهم لان كل القوانين التي تخص حماية البشريه شرعت اثر المظالم التي وقعت من طغاة امس وحيتان اليوم ونرجع ونقول بما أن العمليه السياسيه وحكومة المحاصصه ثلاثية ابعاد من (( الشيعه والسنه والأكراد )) واستنادا لمبدأ التوافق المعمول وبما يسمى حكومة الشراكه أسألكم بالله اين هم التركمان من حصة المحاصصه ومعادلة التوافق ومبدأ الشراكه نعتقد وجوب عقد مؤتمر رفيع المستوى لدعوة كافة دول جوار العراق لتقريب وجهات النظر للقضاء على داعش ونتمنى العمل بجديه لإيقاف تدفق المتشددين والمتطرفين من حثالة المسلمين من دول أوربا الى العراق والشام وحث التحالف الدولي الجوي بان تكون اكثر جديه بضرب أهداف داعش فهناك تقارير يشير الى ان اغلب الطلعات الجويه تنتهي بدون اطلاق ناركم وحسب علمنا بان الاتحاد الاوربي قدمت معونات بمقدار مليار يورو منذ حزيران الماضي لكن لن يحصلوا التركمان على يورو واحد كما هناك تصور خاطئ جدا بحق التركمان ألا وهو ربط تبعية تركمان العراق باتراك تركيا وإيران وهذه الاتهامات اودت بتداعيات سلبيه جمه وخلق نوع من تنافر اصحاب القرار في العراق عن التركمان والكل يعلم بان لدينا قواسم مشتركه كالدين واللغه والتاريخ مع الدول التركيه وأتراك ايران كالتي فيما بين العرب والكرد والمسيح في أوربا لكن نحن عراقيون وأبناء هذا الوطن دافعنا ونبقى ندافع عنهامهما دارت الايام بنا وعذرا للاطالة املين ان تؤخذ ما تلوناه بنظر الاعتبار بكل جديه وقبل فوات الاوان لان منطقة الشرق الأوسط لا تتحمل دماء اكثر من هذا واشكركم مرة اخرى لحسن سماعهم لنا وابلغكم تحيات الشعب العراقي عامة والتركماني خاصة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوكم النائب نيازي معمار اوغلو ممثل تركمان العراق في لجنة العلاقات الاوربيه العراقيه في الاتحاد الاوربي

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4