.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

الوكالات

(0) التعليقات - (6128) القراءات

صحف الخميس تولي اهتماما لكلمة العبادي امام مجموعة من الشباب المتطوعين لإغاثة النازحين والجدل السياسي بين الاوساط البرلمانية بشأن امكانية تشريع قانون الاحزاب


 
بغداد/ اولت صحف الخميس الصادرة اليوم ( ٢٠١٥/٢/٢٦) ، اهتماما لكلمة رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال لقائه مجموعة من الشباب المتطوعين لإغاثة النازحين في المحافظات والجدل السياسي بين الاوساط البرلمانية بشأن امكانية تشريع قانون الاحزاب. 
فقد نقلت صحيفة البيان عن العبادي قوله "ان تراجع اسعار النفط وانخفاض الواردات كان خارج ارادتنا، ولكننا سنتجاوز الازمة ونخرج منها اشد عودا،وان الادخار الاجباري موجود في الموازنة ولكننا لم نعمل به لغايـة الان، وان الانفاق العسكري يستهلك جزءا كبيرا من ميزانيتنا، وهذا الجانب لا يجوز التقصير به". 

وشددت الصحيفة على تاكيد العبادي خلال لقائه مجموعة من الشباب المتطوعين لإغاثة النازحين في المحافظات" ان الادخار الاجباري موجود في الموازنة ولكننا لم نعمل به لغاية الان، وان طرحهما كان من الخيارات في حال عدم تغطية الايرادات للرواتب وعند الضرورة لاننا لايمكن ان نعطي رواتب لعدد من الموظفين ونحرّم الباقي، ولذلك تم طرحه كإجراء احترازي في حال عدم تغطية الايرادات، ولكن البعض للاسف اراد ان يعمل ضجة اعلامية حوله". 

واشارت الصحيفة الى تشديده" على تحمل المسؤولية تجاه جميع شرائح المجتمع العراقي وتوفير سبل العيش الكريم للكاسب والبائع ولجميع طبقات المجتمع، مشيرا في الوقت نفسه الى ان التظاهر حق مشروع ونحن مع المطالب المشروعة ولكن دون تعطيل وتخريب البلد والاعتداء على الممتلكات العامة". 


وفي موضوع اخر قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين "مع استمرارِ الجدل السياسي بين الاوساط البرلمانية بشأن امكانية تشريع قانون الاحزاب اعلنت اللجنة القانونية النيابية عن اجراء بعض التغييرات التي قالت انها جوهرية في نصوص القانون على امل ان تعرض على مجلس النواب في القراءة الثانية لاحقا". 

واوردت الصحيفة تصريحا لعضو اللجنة النائب امين بكر حيث اكد فيه ان اللجنة اجتمعت لدراسة مشروع قانون الاحزاب بعد تسلمها لائحة الملاحظات والمقترحات التي اعدتها مجموعة من الاحزاب والكتل ومفوضية الانتخابات والاكاديميين.وان “النص الحالي في مشروع القانون يمنح صلاحيات واسعة للمحكمة الادارية في اصدار اجازات الاحزاب السياسية”. 

واشارت الصحيفة الى قوله ان “النص الجديد يقضي بتشكيل هيئة مستقلة غير تابعة لاية جهة حكومية تتولى متابعة عمل الاحزاب وتكون صلاحياتها اجرائية لا قضائية”وان الهيئة ستكون لها صلاحية الطعن او رفض منح اجازة تأسيس الحزب إذا وجدت ان مؤسس الحزب من الاشخاص غير المرغوب فيهم او محكوم بجناية مخلة بالشرف او لديه خصومة امام القضاء”. 

من جانبها قالت صحيفة المشرق ان مصدرا أمنيا في مدينة الموصل كشف لها ان زعيم تنظيم القاعدة أبا بكر البغدادي انتقل الى مدينة الرقة السورية بعد معلومات تلقتها الدائرة المقربة منه تفيد بنجاح القوات العراقية في تحديد مخبئه. 

واضافت الصحيفة "ان المصدر بين ان البغدادي يتحرك محاطا بموكب من 30 سيارة تنتشر بطريقة مدروسة وفيها درجة عالية من التمويه والتضليل ولا احد يعرف السيارة التي يستقلها. مبينا ان زعيم داعش يتنقل بسيارة أجرة يقودها أحد أصحابه. ". 

واوضحت الصحيفة "ان المعلومات اشارت الى ان هروب البغدادي من الموصل إلى سوريا برفقة عدد من قيادات الدواعش جاء بعد القائه خطبة في منطقة البعاج. ". 


وفي موضوع اخر قالت صحيفة البينة "ان لجنة تقصي الحقائق بسقوط الموصل كشفت، ان مؤامرة سقوط الموصل بيد تنظيم داعش الإرهابي، ليست عسكرية فقط وانما سياسية وادارية ايضا، مرجحة تورط اشخاص من اصحاب السلطة بالمحافظة في المؤامرة، فيما اكدت انها ستقدم تقريرها لرئاسة مجلس النواب خلال اسبوعين.". 

ونقلت الصحيفة عن عضو اللجنة النائب عن ائتلاف الوطنية، عبدالرحيم الشمري قوله إن "لدى اللجنة النيابية رؤية واضحة بخصوص سقوط الموصل"، لافتاً الى أنه "بعد استضافة اعضاء مجلس محافظة نينوى، تغير التحقيق واصحبت هناك رؤية ثانية، بان التآمر او سقوط الموصل لم يكن تآمرا عسكريا فقط، وانما سياسية وادارية ايضاً"مرجحا"تورط اشخاص من اصحاب السلطة بمحافظة نينوى بسقوط الموصل". 

ونشرت صحيفة بدر الناطقة باسم منظمة بدر مانشيتا على صفحتها الاولى تحت عنوان/ عناصر داعش تهدد سائقي المركبات بالقتل في حال مغادرتهم الموصل...العامري يبحث من بارزاني التنسيق المشترك لتحرير كركوك من الجماعات الارهابية/انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4