.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

اقتصاد

(0) التعليقات - (8530) القراءات

الطاقة النيابية تحذر الحكومة من رهن احتياطي نفط البصرة بصفته ثروة سيادية للأجيال المقبلة

تركمان نيوز - بغداد

حذرت لجنة النفط والطاقة النيابية، الاثنين، الحكومة من اتخاذ قرار رهن احتياطي نفط البصرة لسد العجز الحاصل في الموازنة العامة لعام 2015.
وقال عضو اللجنة النائب جمال المحمداوي في بيان صحافيإنه "على وزير المالية والحكومة الابتعاد عن العمل بمقترح الدفع بالآجل أو خطط إقتراض وتوفير الضمانات السيادية لتسديد إلتزاماتها الداخلية والخارجية بضمان نفط البصرة"، مؤكدا ان "ذلك مخالف للفقرة 112 التي تلزم على ضرورة التنسيق مع المحافظات".
وأضاف أن "القطاع النفطي يمثل ثروة سيادية للاجيال المقبلة ولا يحق للحكومة التصرف به، كما يعد هذا القطاع مفتاح التطور والازدهار لمستقبل العراق الاقتصادي ومصالحه السياسية، لاسيما ان حجم الاحتياطات النفطية الضخمة يؤهل العراق لاحتلال مكانة عالمية ومهمة للتأثير في مستقبل الاقتصاد العالمي".
وتابع أن "البصرة لن تكون مسؤولة عن الديون والقروض والسندات المالية في أية ضمانات تتعلق بمواردها النفطية بدون إشراك الحكومة المحلية"
واوضح المحمداوي أن "عدم القدرة على ادارة الموارد الوطنية بشكل صحيح، والذي اتضح جليا من خلال افتقار الموازنات السابقة للتخطيط السليم وتفاقم هدر المال العام الناتج عن عدم الكفاءة والفساد الاداري والمالي، ادى الى الاضرار بالثروة الوطنية التي تمثل ثروة سيادية للاجيال المقبلة".
يشار الى أن وزير المالية هوشيار زيباري قال في تصريحات صحفية أدلى بها، اول أمس السبت، إن حكومته تعتزم تدبير أموال طارئة من خلال مبيعات من الاحتياطي من نفط البصرة، وذلك من خلال نظام الدفع مقدما وذلك للمرة الأولى، وستبدأ إصلاحات اقتصادية بتعديل عقودها النفطية مع الشركات الغربية الكبرى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4