.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار عربية ودولية

(0) التعليقات - (6094) القراءات

مرشح للرئاسة الامريكية : سنخلع خلافة داعش من جذورها

تركمان نيوز- ترجمة/ اعلن المرشح الرئاسي الامريكي عن الحزب الجمهوي السيناتور " ليندسي غراهام" عن عزمه القيام باتخاذ ستراتيجية "الموجة" التي سبق وان قام بها بترايوس في عام 2006 لمقارعة تنظيم القاعدة في حالة فوزه في الانتخابات.

وياتي تصريح غراهام خلال اجتماع المجلس الوطني الامني في مجلس اتلانتيك الواقع في العاصمة واشنطن البارحة , حيث اكد فيه على ان الطريقة الوحيدة لحل الازمة في العراق هي بانتهاج مقاربة الموجة , والموجة تعني ارسال جنود امريكان الى العراق للقتال على الارض بشكل دفعات كبيرة العدد وبعدد وقدرات كاملة , كما فعل الجنرال بترايوس سابقا.
 
وقال غراهام خلال خطابه الذي تمحور حول مقارباته للسياسة الخارجية "ان على الولايات المتحدة ان ترسل 10,000 جندي امريكي الى الارض العراقية حالا للمباشرة في الجهد الحربي ضد داعش بالاضافة الى الجيش الاقليمي المتواجد هناك اصلا من حاملات طائرات وما شابه , مؤكدا على ان الحرب لن يتم الفوز بها مالم يبدوان بالقتال اصلا , داعيا الحكومة الامريكية الحالية الى البدا بهذه المقاربة اذا ما ارادت الفوز بالحرب.
 
وعبر غراهام ايضا عن اسفه لانسحاب القوات الامريكي من افغانستان والعراق مؤكدا على انه وان تولى الحكم لن يغادر العراق وافغانستان حتى يحقق النصر قائلا "لن نغادر حتى نصحح الامور , لن نغادر لان وقتا قد مضى" متابعا بالقول ان المتطرفين الاسلاميين في الشرق الاوسط هم "نازية متدينون" ويجب ان نقوم بواجبنا لايقافهم حتى لا نمسي لهم ضحية.
 
وكانت العبارة الاكثر جدلا لدى العامة الامريكيين في خطاب غراهام هي "لا بديل عن نزولنا الى الارض وخلع جذور الخلافة منها , ان كنت تخاف فعل ذلك , فلا تصوت لي" مؤكدا على ان اولى قراراته ستكون اعادة نشر الجنود الامريكان في العراق.
 

 

ومن الجدير بالذكر ان غراهام وكعادته قد قدم نقدا لاذعا لمنافسيه على المكتب البيضاوي ووسع ذلك واصفا الرئيس الامريكي الحالي باراك اوباما بانه ضعيف جدا في مباحثات الملف النووي الايراني.انتهى 5. 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4