.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

المجتمع

(0) التعليقات - (8807) القراءات

شباب التركمان يعلنون عن تأسيس هيئة "الموعود" للشعراء والرواديد التركمان في طوزخورماتو

تركمان نيوز - طوزخورماتو | أعلن الشعراء والرواديد التركمان، السبت، في طوزخورماتو عن تأسيس هيئة "الموعود" للشعراء والرواديد الحسينيين التركمان في طوزخورماتو وذلك في حفل تأسيسي عقد في حسينية الامام موسى بن جعفر، حضره عدد من الشعراء والرواديد والمثقفين ورجال الدين وفضلا عن مراسلي الوسائل الاعلام المرئية والمقروءة.

 
 
وقال محمد حسين التركماني، احد المؤسسين والمشرفين على الهيئة، في تصريح لوكالة {تركمان نيوز}  " انها هيئة دينية وثقافية مستقلة تضم الشعراء والرواديد الشباب من الكفاءات التركمانية التي تخدم القضية الحسينية والتركمانية معا". 
 
واضاف التركماني " من اهم اهداف الهيئة نشر ثقافة وفكر أهل البيت من خلال الشعر والانشاد التركماني وفضلا عن رفع مستوى الشعر والانشاد وتطويره من حيث النغم والأفكار الشبابية الجديدة". 
 
وتابع التركماني وهو من الرواديد البارزين في طوزخورماتو " نسعى لايصال صوت التركمان الحسيني باللغة التركمانية وهو غائب في الساحة العراقية وذلك عبر القصائد والأشعار الحسينية باللغة التركمانية".
 
واشار التركماني " في الحقيقية نحن لم نرى أي هيئة أو مؤسسة تهتم بالشعر والانشاد الحسيني في المجتمع التركماني، لذلك نحن مجموعة من الشباب الرواديد والمنشدين رأينا انها حاجة ضرورية غايتنا تطوير قدراتنا الشعرية والصوتية للشباب وأيضا بناء جمهور حسيني تركماني واعي".
 
واكد التركماني " باننا نسعى الى خلق ثورة حسينية انشادية شعرية تركمانية والاهتمام بالمنشدين الناشئين وبالاضافة الى عم الرواديد وحثهم للأعمال الفنية عبر إصدارات صوتية وعمل كليبات باللغة التركمانية ونسعى إلى ضم المنشدين أو افتتاح أفرع في كل المناطق التركمانية حسب الحاجة والإمكانية"./انتهى 

 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4