.... الموقع قيد الانشاء close

المرأة

(1) التعليقات - (6631) القراءات

السيدة هناء اصغر هل أنتي متأكدة من تمثيل المرأة التركمانية في البرلمان العراقي !

بقلم علي قصاب بالمناسبة العالمية لذكرى يوم مناهضة العنف ضد المرآة فقد شاهدت البارحة في احدى القنوات الإعلامية المرئية بيان أعضاء مجلس النواب العراقي والبرلمانيات العراقيات وتحت قبة البرلمان العراقي وهنَ واقفات وتقرئن البيان والبعض منهن متضامنات مع البيان وتبدو في ملامحهن فرحةً وسرورا بهذه المناسبة العالمية , والمفرح في اثناء قراءة البيان هي أن النائبة التركمانية وممثلة المرآة التركمانية السيدة هناء أصغر كانت من ضمن المجموعة. لقد تضمن البيان تحيات خاصة كما جائت فيه وبهذه الاسلوب الخطابي: (تحية لليزيدية للمسيحية للصابئية للكردية) إذاً أين ذكر اسم المرأة التركمانية؟؟؟ أم هناك بيان آخر يخص التركمان فيه؟؟! لقد تضمن البيان في خطابه شراسة وضراوة الوضع المأساوي لنساء اليزيديات والمسيحيات في الموصل متقصدين في تهميش نساء التركمان والمرآة التركمانية الصابرة التي نزحت من تلعفر والقرى التركمانية المجاورة لها و من جميع المناطق التي هي تحت سيطرة داعش , فخاطرت بحياتها وحيات أهلها بالهروب والهجرة من التنظيم الارهابي و عانت الويلات والمصاعب وقساوة المعيشة والاسكان في المحافظات التي نزحت إليها والتي هي خارج سيطرة تنظيم داعش وتناسوا نزوح مئات الآلاف من التركمان. نعم تناست البرلمانيات العراقيات في يوم المناهضة العالمية ضد المرآة حقوق الام التركمانية المتمثلة بالسيدة مياسة ذنون التي فقدت 11 من فلذة كبدها جراء أعمال عنف مختلفة في تلعفر التركمانية و تناست البرلمانيات العراقيات نساء التركمان وفتياتها المختطفات في تلعفر والبالغ عددهم 50 امرأة و 70 طفلاً من مجموع 450 مختطف تركماني , وتناست أعضاء مجلس النواب العراقي أيضاً نساء منطقة بشير التركمانية التابعة لمحافظة كركوك التي وقعت بعضهن أسيرات بيد التنظيم والبالغ عددهم بالعشرات في حين أن 7 منهن قد أُعدمت وعُلقت أجسادهم في العراء على أعمدة الكهرباء لمدة عشرين يوماً وذلك في 12 حزيران 2014 كما هي مدونة في تقارير مؤسسة إنقاذ التركمان و التقرير الاخير لمركز بلادي للدراسات والابحاث الاستراتيجية في 4 آب 2014. نعم إن البرلمانيات العراقيات نسوا و تعمدوا في تهميشهم للمرآة التركمانية التي كانت ومازالت تضحي و تربي أطفالاً وأجيالاً في مدارسنا الابتدائية والمتوسطة والجامعات والكليات ويتخرج منها الشرطي والعسكري و المهندس والطبيب , نعم الاعضاء الكرام تناسوا المرآة التركمانية في مجمل حياتنا اليومية التي تشاركنَ المجتمع العراقي وتضعن بصمتهن في بناءها لمستقبل العراق فمنهنَ الممرضات والطبيبات والمهندسات وأكاديمي التركمان وشعرائها و أُدباءها والمربيات في دور الحضانة والرعاية و في جميع مفاصل خدمات الدولة. نعم تناسوا أن المرآة التركمانية هي جزء من هذا العراق العريق فلولاها لما تكتمل الحق والحقوق في ميزان العدالة لانها أُمٌ لهناء أصغر و بقية برلماني ونواب التركمان من السادة الكرام و الوزراء منهم و وكلائها و أنها أُمٌ لنا جميعاً وعليه فقد أوجبت على البرلمانية التركمانية هناء أصغر ومن منطلق الوطنية والمواطنة و عدم التميز العرقي وتهميش مكون أصيل من مكونات العراق لذا نرجو منها أن تجمع البرلمانيات العراق خلفها تحت قبة البرلمان العراقي و تتلو البيان في إشارتها الواضحة الى معاناة المرآة التركمانية في عموم العراق و تحديداً النازحات في محافظات العراق و الرهينات بيد التنظيم الإرهابي و الشهيدات في سبيل الله والوطن.

التعليقات

1 تعليقات

الاسم : Yashar Tuzlu
1:04am 08/Mar/15

Bizim Hana Ablamiz sagolasin türkman kaninlarinden bile haberi yok !!! Sorarsaniz neden? Cönkü kendisi usama nugeifi grupunu temsilcisidi

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4