.... الموقع قيد الانشاء close

الوكالات

(0) التعليقات - (4983) القراءات

صحف السبت تهتم بتظاهرات الجمعة وقرارات العبادي بفتح المنطقة الخضراء

تركمان نيوز - بغداد | اهتمت الصحف الصادرة اليوم بما شهدته بغداد والمحافظات امس من تظاهرات حاشدة تؤيد الاصلاحات التي اطلقها رئيس الوزراء حيدر العبادي ، اضافة الى قرارات العبادي بإعادة فتح المنطقة الخضراء أمام جميع المواطنين وتشكيل لجان لمراجعة وثائق بيع وتأجير عقارات الدولة ، وغيرها من المواضيع ذات الصلة بالشأن العراقي

 

 

فتحت عنوان رئيس /جمعة مليونية سلمية وراء قرارات العبادي/ تناولت صحيفة /الصباح/ التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ما شهدته بغداد ومحافظات وبلدات عديدة امس الجمعة من تظاهرات مليونية سلمية حاشدة تؤيد الاصلاحات التي اطلقها رئيس الوزراء حيدر العبادي وتدعو الى مواصلتها من اجل اعادة بناء هياكل الدولة ومواجهة الارهاب.

ونقلت الصحيفة عن سعد الحديثي المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء ، ان العبادي سيتخذ موقفا حاسما بشكل كامل وبدون استثناءات من أي جهة تحاول عرقلة تنفيذ الإصلاحات ، مشيرة الى ان العبادي اصدر امس أمرا بإعادة فتح المنطقة الخضراء أمام جميع المواطنين ، وفتح الشوارع الرئيسة والمنافذ التي أغلقها نافذون وشخصيات سياسية ، كما أعطى أوامره بتشكيل لجنة قانونية ستكلف لجانا فرعية مهمتها مراجعة وثائق بيع وتأجير عقارات الدولة في بغداد وبقية المحافظات وإعادة الأموال التي تم الاستيلاء عليها خارج السياقات القانونية إلى الدولة.

من جهتها اكدت صحيفة /الزمان/ المستقلة التي غطت التظاهرات ، ان المتظاهرين شددوا على مطالبهم وخاصة اقالة رئيس مجلس القضاء الاعلى مدحت المحمود وتعديل مسار السلطة القضائية برمتها وانهاء الفساد المستشري في السلطات الاخرى.

واشارت الصحيفة الى انه شارك في تظاهرة ساحة التحرير الآلاف من المواطنين والناشطين متجمعين بالقرب من نصب الحرية مطالبين بمكافحة الفساد الاداري والمالي في المؤسسات الحكومية ، حاملين الأعلام العراقية والشعارات المنددة بالمفسدين وسوء الخدمات.

وفي مقالها الافتتاحي الذي جاء تحت عنوان /العبادي على الخطى الصحيحة/ قالت صحيفة /الدستور/ المستقلة :" العبادي مُصر على الاصلاح ويبدو انه استمد زخماً اضافياً وجرعة منشطة من التفاؤل بنجاحه ، بعد ان تأكد له استمرار دعم المرجعية الرشيدة والحركة الشعبية الواسعة التي ترى فيه املها في تحقيق النصر الكبير على خندق الفساد والفاسدين ".

واشارت الصحيفة الى ان العبادي يعتزم فتح ملفات مهمة وحرجة مثل ملف عقارات الدولة وملف التراخيص النفطية وملف البنك المركزي الذي يرى انه حساس للغاية لتعلقه باشتراطات دولية لا يمكن المساس بها ، فيما ألمح العبادي الى انه شكل لجنة خاصة بفتح ملف عقارات الدولة واعادة النظر بعمليات البيع والاستملاك التي جرت عليها من قبل قوى سياسية غالباً ما شابتها شبهات فساد حيث استغلت هذه القوى نفوذها للاستيلاء والاستحواذ على ممتلكات وعقارات دولة بطرق ملتوية وغير مشروعة ، وهي خطوة لو طبقت بحذافيرها لافتضح العديد من المزورين من المتنفذين الذي اباحوا لانفسهم سرقة المال العام.

وتابعت /الدستور/ :" اصرار الرجل الذي يشوبه بعض التردد وكأنه غير واثق من وقوف الشارع العراقي معه ، لاسيما وان مطالبته بتظاهرة مليونية تفوضه بتجميد الدستور واعلان حالة الطوارئ والذهاب باتجاه خطوات اوسع ، تؤكد انه بحاجة الى وقفة شعبية تضامنية صريحة توصل رسالة دعم وتعضيد تشد من أزره وتطالبه بالمضي بخطواته الى المحطة الاخيرة ".

وفي موضوع اخر ، تناولت صحيفة /المشرق/ المستقلة تقارير لجنة الهجرة والمهجرين في مجلس النواب التي كشفت عن هجرة ما يقرب من 150 ألف عراقي الى دول أوروبا خلال الأشهر الستة الماضية بسبب سوء الاوضاع المعيشية والأمنية وتفشي البطالة وحالة اليأس من إصلاح أوضاع البلاد.

واوردت الصحيفة تقارير المنظمة العراقية لحقوق الإنسان والتي قالت " إن أربعة شبان اتصلوا بذويهم في ساعة متأخرة من الليل قبل اربعة ايام وطلبوا النجدة قبل ان يغرق الزورق المطاط الذي يقلهم في البحر ثم انقطع الاتصال بهم حيث غرق الزورق ومن فيه " ، مشيرة الى ان العراقيين المهاجرين الى أوروبا بطرق غير شرعية يسلكون منافذ مختلفة للوصول الى مبتغاهم عن طريق شبكات من السماسرة من بينها طريق تركيا - اليونان عبر بحر أيجة وطريق قبرص اليونانية عبر كرواتيا ورومانيا ، لكن جميع هذه الطرق محفوفة بخطر الموت./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4