.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار عربية ودولية

(0) التعليقات - (6095) القراءات

الإفراج عن الطائرة المصرية المحتجزة بالسويد

أكد الطيار محمود الزناتي، رئيس سلطة الطيران المدني، أن الطائرة المصرية المحتجزة بالسويد ستصل اليوم الجمعة إلى مطار القاهرة الدولي، بعد أن تم الإفراج عنها مساء الخميس وعن الطيارين المصريين.

وقال رئيس سلطة الطيران المدني المصري، في تصريحات له، اليوم الجمعة، إن الطائرة المصرية تابعة لشركة سمارت للطيران، وهي إحدى شركات وزارة الطيران، وتم السماح للطائرة وقائديها الطيارين المصريين بالإقلاع بعد المفاوضات التي أجريت بين سلطات المطار بالبلدين مصر والسويد وجهود وزارة الخارجية عن طريق القنصلية المصرية هناك، مشيرا إلى أن التحقيقات مازالت جارية في السويد مع الركاب السوريين الذين كانوا على متنها.

وأوضح رئيس سلطة الطيران المدني المصري، أن احتجاز الطائرة كان فقط نتيجة إجراء التحقيقات مع الركاب السوريين الذين حاولوا دخول السويد بتأشيرات مزورة عقب قدومهم على متن الطائرة المصرية، مؤكدا أنه إجراء روتيني متعارف عليه في جميع الدول، حيث يتم ترحيل من يتم منعهم من دخول البلاد في حال وصولهم على متن نفس الرحلة القادمين عليها.

وكانت طائرة تابعة لشركة طيران "سمارت"، قد تم احتجازها في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء بمطار مالمو بالسويد، من طراز "سيسنا سايتيشن" عقب مغادرتها في رحلة مؤجرة من مطار بيروت في طريقها إلى السويد وعليها عشرة سوريين، وتبين حملهم تأشيرات سويدية مزورة.

وفور دخولهم إلى مطار مالمو طلبوا من السلطات السويدية منحهم حق اللجوء السياسي، فقامت السلطات باحتجاز الطائرة وطاقمها المكون من طيارين مصريين اثنين ومضيفة لبنانية.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4