.... الموقع قيد الانشاء close
|المونيتور: حرب محتملة بين بغداد واربيل في المناطق المتنازع عليها.. التركمان وسط النار!|مؤسسة تركمانية: التركمان يرفضون الاستفتاء ويؤكدون ان كركوك ليست كردستانية|نائب تركماني يدعو وزير الداخلية للتدخل بكشف تداعيات حملة الاعتقالات التي تستهدف التركمان في كركوك|التنسيقية التركمانية تحذر من "خطورة" الاستفتاء الكردي وأثنت التحالف الوطني على استجابة مطالبها|داعش يرتكب مجزرة بشعة بحق اطفال تلعفر|مصدر : تلعفر تشهد انقلاباً واقتتالاً داخليا عقب اعلان بيان مقتل البغدادي|داعش يصدر بياناً يؤكّد فيه مقتل «اللبغدادي» ويلوح عن قرب اعلان اسم «خليفته الجديد»|مصدر نيابي يكشف اسماء مرشحي مجلس مفوضية حقوق الانسان مؤكداً ان التحالف الوطني اتفق على مرشح المكون التركماني|فرقة العباس القتالية تعلن تلقيها امر الاشتراك بعملية تحرير تلعفر|"هيومن رايتس ووتش" تتهم الإقليم الكردي بترحيل أسر إيزيدية قسرًا بسبب مشاركة اقاربهم في الحشد الشعبي|

شؤون التركمان

(0) التعليقات - (5325) القراءات

طائر الفينيق على قمة مرسى علي ..

* زاهد البياتي| كلما أبحث عن تاريخ طوز خورماتو .. كلما اغور في اعماق ناسها ومجتمعها ونسيجها الاجتماعي .. كلما تصفحت مآسيها ومكابداتها والشدائد التي حلت بها منذ رأت النور .. كلما قلبت اوراقها الحزينة وبحثت عن الجوانب المميزة في شخصياتها ..كلما دققت النظر في شكل معمار المدينة ، لم اجد ايقونة خاصة بها ..فلا بناية ولا قلعة ولا منارة !سوى قلعة (كاوور قلاسي ) التي بنيت قبل ثلاثة الاف سنة .. مدينة ظلمتها كل الحقب والحكومات العراقية المختلفة المتعاقبةعلى حكم العراق وحتى يومنا هذا !ترى اي من الحكومات التي حكمت العراق وقفت مع ابناء المدينة الاصليين ؟ فقد كانت الوظيفة عصية على ابنائها في أغلب الحقب السياسية الماضية ان لم نقل كلها والى يومنا هذا وحتى في زمن الخلافة التي نحسب عليها او تحسب علينا !!! قصرت في حق هذه البقعة لا ادري لماذا ؟ الاستنتاج الوحيد الذي يمكن ان يخرج به الباحث في تاريخ طوز خورماتو هو أن هذه المدينة بعين الله سبحانه وتعالى ، مباركة بمقاماتها المقدسة وتكاياها المنورة بالقلوب التي تخفق بحب النبي الأكرم واهل البيت عليهم الصلاة والسلام .. محروسة بأبنائها وعشاقها وخلاصها الذين يتوارثون حمايتها وحراستها مع دوران الزمن .. بعد ان سفكت الدماء وسالت في الشوارع والطرقات على ايدي الدواعش والوحوش الضارية ، وما نراه ونلمسه اليوم من شباب الحشد التركماني الشجعان الذين استلموا أمانة الحفاظ على اهلهم وناسهم ووضعوا ارواحهم على اكفهم وعاهدوا الله ثم عادوا فنهضوا لاعادة النظام والقانون بعد عقد من الذبح والنحر والدمار ،والواقع هذا المشهد يذكرني بطائر الفينيق (العنقاء) الاسطوري الذي يمتاز بالجمال والقوة وعندما يموت يحترق ويتحول إلى رماد وتخرج من الرماد يرقه صغيرة تزحف إلى بقعة مُظلله ومع مرور الوقت تَتحول إلى طَائر فينيق جديد إلى أن تشرق شمس يوم جديد .. وهكذا هي طوز خورماتو كلما اراد الغرباء والعصابات الارهابية ذبحها او مصادرتها ، عادت وولدت من جديد حتى شروق يوم جديد .. لتبقى تشعشع بالمزيد من الكرامة، وعاد طائر الفينيق ليأخذ مكانه التاريخي على قمة مرسى علي لنشر المعارف والقيم والمباديء السامية والمحبة والتعايش بعيدا عن العرقية قريبا من العراقية ..

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4