.... الموقع قيد الانشاء close

شؤون التركمان

(0) التعليقات - (7243) القراءات

مؤسسة انقاذ التركمان تشارك في المشاورات الإقليمية للقمة العالمية للعمل الإنساني في عمان 


تركمان نيوز - خاص 

نظم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) ثماني مشاورات إقليمية لجمع وجهات نظر الجهات الفاعلة في العمل الإنساني حول العالم، حيث ركزت التحضيرات للقمة على أربعة محاور رئيسة هي: (فاعلية العمل الإنساني؛ الحد من مواطن الضعف وإدارة المخاطر؛ التحوّل من خلال الابتكار؛ وتلبية احتياجات المجتمعات أثناء النزاعات) .

وعلى هذا الأساس انطلقت فعليات المشاورات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عمان، الأردن، للفترة من 3-5 مارس/اذار 2015 . وبمشاركة 500 منظمة،12 قضية، 1200 فرد، شاركوا في المناقشات من اجل التحضير للمشاورات الإقليمية المزمع عقدها في تركيا في عام 2016 وذلك لتحسين العمل الإنساني الدولي.

وذكر علي زبير ممثل "مؤسسة انقاذ التركمان" المشارك في القمة الإقليمية للعمل الإنساني في تصريح خاص لوكالة / تركمان نيوز/ ان "مجموعة من المشاورات التحضيرية جرت مع العديد من الشركاء المعنيين بما في ذلك المجتمعات المتضررة، المجتمع المدني، الحكومات، القطاع الخاص، الشباب، وسائل الإعلام، والأكاديمية، فمشاركتنا كانت على هذا الأساس لتمثيل مؤسستنا ضمن القطاع المجتمع المدني وذلك لايصال الجانب الإنساني الذي يعيشه التركمان وبقية المكونات والأقليات في العراق ".

واكد زبير  ان "الوفد العراقي تشكل من سفير العراق في جنوب افريقا هشام العلوي، وممثل وزارة الخارجية العراقية، وفضلا عن ممثل من مكون المسيحي وسام القس حنا".  

وأشار زبير  إلى ان "مداخلاتي الرئيسية كانت حول موضوعين أساسين وهما كيفية حماية المدنيين اثناء الحروب والكوارث، وكيفية إيصال المساعدات الانسانية ومدى استجابة الحكومات والمنظمات، فموضوع حماية المدنيين اثناء الحروب لا تقتصر على الحماية العسكرية فقط، لان منطقة الشرق الاوسط عادة تشهد انهياراً للحكومات ووجود فراغ أمني، فبالتالي هذه المناطق لا توجد فيها قوات عسكرية لتحمي المدنيين كما حدث في احداث الموصل الأخيرة، فمثلا عندما قام المتطرفون بخطف شاب لم يبلغ ١٨ ربيعا من عمره في مدينة تلعفر شمال غرب العراق سنة ٢٠٠٧ و افرغوا أحشائه و وضعوا فيه المتفجرات، لم نسمع من القنوات الفضائية والجهات اي اهتمام" . 

ولفت زبير  إلى "تهجير اكثر ٢٥٠ الف عائلة من المكون التركماني من مدينة تلعفر وبشير ومناطق في طوزخورماتو إلى جانب عشرات الالاف من الايزيديين". 

يذكر ان الامم المتحدة عقدت مشاورات مع ممثلي المجتمع المدني في البحرين، مصر، الأردن، لبنان، ليبيا، الكويت، قطر، المملكة العربية السعودية، تونس، اليمن، العراق، وتركيا (لسوريا). وسوف يتم تجميع نتائج هذه المشاورات ووضعها في التقرير التحليلي النهائي للأطراف المعنية الذي سيشكل الاجندة ومحاور الاهتمام في المشاورات الإقليمية المزمع عقدها في تركيا لعام ٢٠١٦.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4