.... الموقع قيد الانشاء close

تقارير وتحقيقات

(3) التعليقات - (4523) القراءات

هكذا تحولت " مواقع التواصل الاجتماعي " لمعسكرات تجنيد خطيرة ؟

تحقيق – غسان العزاوي

 

 

في ظل الزحام الذي تشكله وسائل التواصل الاجتماعي الالكترونية وبمختلف مسمياتها ، تتشابك الفوائد والأضرار مسببة اضطرابا و عشوائية في تعامل الافراد مع بعضهم البعض ، حتى بدأت الأسرة تتباعد فيما بينها في البيت الواحد ليعيش كل فرد منها عالمه الافتراضي الخاص ، فيكون الزوج بعيدا عن زوجته وهو في ذات الغرفة ، و تنشئ الجدران الافتراضية بين الشقيق وشقيقه للهو كل منهما في عالمه المحاط بخيالات و أشخاص غير موجودين او بعيدين عنه في الواقع ، هذا ما يعيشه مجتمعنا اليوم بسبب الافراط في التعامل مع هذه الوسائل او إساءة استخدامها في وقت تتطلع مجتمعات اخرى الى الاستفادة من هذه المواقع في انشاء مجموعات ذات اهداف عملية و فكرية وتجارية مهمة كما يحدث في الدول المتقدمة في مجالات العلوم والتطوير ، كل هذه السلبيات لم تثر المخاوف ، لانها ربما ستزول يوما ما بعد اشباع الذات و ملله من تكرار ما يبث و ينشط في تلك المواقع من امور اجتماعية وفكاهية وحتى جنسية لكن الخطر الحقيقي يكمن في ما نشط مؤخرا من منشورات و عبارات تثير العدائية و تبث الكراهية بين ابناء المجتمع الواحد باهداف لا زالت مجهولة ، جاعلة من مواقع التواصل وسيلة لبث الأفكار المتطرفة و الصراعات المذهبية ناهيك عن التنكيل و التجنيد و الإساءة لشخصيات و مجتمعات من قبل عناصر ضالة تفلت من العقاب لأسباب سنذكرها تباعا .

 

ويا لها من ديمقراطية

 

قبل تغيير عام 2003 في البلاد ، كنا نسمع عن وجود اجهزة إرسال واستقبال كالستلايت والنقال و الانترنت ولم نكن قد اطلعنا عليها من قبل ، لكونها ممنوعة في العراق من قبل النظام انذاك ، و كانت الدهشة تسرقنا حين يسرد احدهم ممن سافروا خارج البلاد واطلع على مضامين و فعالية تلك الاجهزة ولا نكاد نصدق ، لكن بعد تغيير النظام و الانفتاح السياسي والاجتماعي الذي شهده العراق تحت مسمى ( الديمقراطية ) بدأنا نشاهد هذه الاجهزة ونستخدمها بعد ان كنا نجهل كيفية التعامل معها ظنا منا انها ستحقق احلامنا و توصلنا بمن فقدناه و تجلب لنا ما نحتاجه ، ففي بادئ الامر كان لموقع ( ياهو مسنجر ) الصدارة في الاستخدام ، و غالبا ما تستخدمه المؤسسات الحكومية والغير حكومية في المراسلة والمخاطبات و كذلك للافراد نصيب من ذلك بعد ان حدثت الشركة نظامها واضافت خدمة الاتصال المرئي ، واستمر الاحتكار من الشركة قرابة الستة أعوام نالت فيها شهرة و إيرادات قياسية ( بحسب وسائل اعلام عالمية ) ، لكن خف الزخم على الموقع بعد انشاء موقع الفيسبوك الذي لا زلنا نستخدمه بشكل يومي ، فقد نال الموقع شهرة عالمية واسعة محققا أرباحا مادية خيالية بعد انتشاره بلغات متعددة وتحديثات تلبي طلب المستخدم ليكون الموقع الأول عالميا و بلا منازع ، لتليه مواقع تواصل اخرى كتويتر وتاغد و يوتيوب لكنها لم تحقق شهرة

 

إشاعات و تزييف بلا رقيب

 

الفيسبوك و الذي يدخله الملايين يوميا ، كان المنعطف الخطير بالنسبة للكثير من المجتمعات حتى وصلت به الدرجة الى ان يكون قضية يحاسب عليها القانون وفق مواد و دعاوى جنائية في العراق لكونه وسيلة نشر معترف بها رسميا كأي وسيلة اعلامية تعمل وفق ضوابط و تعليمات فقط لمن يتعامل باسمه الحقيقي ، لكن الحقيقة غير ذلك إذ أن الموقع ذاته لا يخضع الى أي رقابة او سلطة تحاسبه على ما يتم نشره من خلاله كوسائل الإعلام التي تغطي أي بقعة في العالم ، ففي الفيسبوك من الممكن ان تنشر خبرا مزيفا ليصل الى الملايين في لحظات دون ان يذكر المصدر او الناشر الحقيقي عكس ما تعمل به وسائل الإعلام الرسمية والمستقلة و بمختلف أنواعها مرئية ومسموعة ومكتوبة والتي تشير في تقاريرها و تصريحاتها الى مصادر و شخصيات لإظهار حقيقة ما يعلن و إمكانية التحقق من المصدر ذاته و تحمله للمسؤولية .

 

صفحات وهمية و جيوش مجندة

 

فحين يروم احدهم البحث عن شخصية او مؤسسة ، يطبع الاسم في خانة البحث لثوان حتى تتعدد صفحات الجهة المقصودة كما يحدث مع الشخصيات الفاعلة في المجتمع كسياسيين و فنانين و مشاهير ، بل التصريح بأسمائها زيفا في بعض الأحيان دون الاكتراث لما يحدثه ذلك التصريح من نتائج قد تكون خطيرة و كارثية كما حدث مع عدد من المشاهير في العالم العربي ، مؤديا في ذلك الى إرباك و عشوائية في النشر و الاطلاع ، ليفقد المتلقي ثقته بتلك الشخصية او غيرها وان لم يكن لها علم بما تم التصريح او الادلاء به ، و كالمعتاد يتلاشى المجرم الحقيقي الذي انتحل صفة تلك الشخصية و يترك دون عقاب او جزاء بما اقترف وان كان ما اقترفه يحطم حياة إنسان او يسيء لاحدهم او يثير الفتن و النزاعات كما يحدث في عدد من الدول الان ومنها العراق الذي يواجه تحديات سياسية خطيرة واخرى أمنية و اجتماعية ، فضلا عن نشاطات الكترونية تهدد التعايش السلمي الذي تميز به العراق لقرون ، فقد جند البعض جيوشا الكترونية وفق مسميات مختلفة للتشهير والتنكيل بالبعض مقابل أثمان اعتاد على دفع الكثير منها في حملاته الإعلامية خلال فترات الانتخابات المتعاقبة ، و السبب في ذلك غياب الرقابة الرسمية و المستقلة لادارة تلك المواقع و ان كانت عالمية تدفع الكثير و لها علاقات عالمية واسعة .

 

تحريض و تجنيد عدائي

 

تعتبر مواقع التواصل مرتعا واسعا لمختلف الأصناف من البشر و من مختلف اللغات و الثقافات ، فتجد فيه المسالم والعدواني و كذلك الطيب والخبيث و حامل كل صفة و نقيضها ، وهو امر معروف حتى في الواقع و ليس الافتراضي فحسب ، لكن اختلاف الموقع الافتراضي عن الواقع هي المواجهة و الجرأة ، فمن الممكن ان يذكر احدهم امرا يخصه او يشجع على امر يجول في خلده و يدعو له باسم مزيف وصورة مستعارة ، كما يحدث مع المثليين و المضطربين نفسيا لكن الأمر ليس بالخطورة التي يمثلها المتطرفون و أفكارهم المسمومة و هذا هو التحدي الحقيقي الذي يهدد مختلف المجتمعات في العالم ، كما يحدث مع التنظيمات المتطرفة والتي تمكنت من تجنيد الآلاف عبر العالم عبر مواقعها و صفحاتها التي لا تعد ولا تحصى ، بعد ان جذبتهم اليها من خلال ما تنشره من صور وقصص وأفكار تثير حفيظة البعض و تفزع البعض الآخر مستثمرة أي ردة فعل انتقامية لتستقطب العدد الأكبر من المجندين ، فنرى تضخيما لبعض الأمور الدينية و تفسيرات خاطئة لبعض الآيات القرآنية الكريمة بهدف زرع بذور الفتن و العداء و الانتقام ضد أديان او مذاهب معينة في حين يفسرها اهل العلم بصورة صحيحة تنفي أقاويل وادعاءات تلك التنظيمات الإرهابية التي تقتل و تنهب و تغتصب باسم الدين الذي لا تمت له بصلة بل انها تسئ لهذا الدين او ذاك بهدف تشويه الصورة الناصعة للاديان السماوية مهما اختلفت .

 

شركات توظيف الكترونية

 

نتائج تحقيقات الجهات المختصة في العراق و غيره من الدول التي تتعرض لهجمات أكدت ان ثلثي من تم تجنيدهم لحساب تنظيمات متطرفة كان عبر مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما متطرفي دول اسيا واوربا و البلقان بما فيهم مراهقون و نساء ، مصدر امني اكد " ان عدد من المتطرفين العرب قد تم تجنيدهم عبر شركات توظيف وهمية قد تم الاعلان عنها في مواقع الكترونية خاصة ، لكن بعد اغرائهم والاتفاق معهم تم تجنيدهم لتنفيذ عمليات ارهابية في مختلف دول العالم ، فيما تم تجنيد عناصر اخرى ممن لم تتجاوز اعمارهم العشرون عاما عن طريق اصدقاء افتراضيين لكل منهم صفحات متعددة يقوم من خلالها بنشر صور و مقاطع فيديو لعمليات قتالية و خلال المتابعة يتبين من هو على تفاعل مع ما ينشر عبر الاعجاب او التعليق ومن ثم يتم التحدث اليه وكسبه و اقناعه بمختلف الاساليب لانضمامه الى تلك التنظيمات ثم استدعائه و التكفل بسفره و توجيهه لتنفيذ الاوامر والعمليات ، و النهاية مع الحدث الذي يعيشه المتطرف فقد يقتل او ينتحر او يقع في قبضة العدالة كما حدث للأغلبية منهم .

 

صفقات و مليارات و سياسات

 

في مؤتمرها الفصلي ، أعلنت شركة فيسبوك ارتفاع أرباحها الصافية إلى الضعف لتصل إلى 2.9 مليار دولار العام الماضي ، في وقت يسجل عدد مستخدميها والأرباح القادمة من الإعلانات على الأجهزة المحمولة ارتفاعا متزايدا ، وارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 58 % إلى 12.5 مليار دولار على مجمل السنة ، مسجلة في المقابل تباطؤا خفيفا في نموها خلال الربع الأخير لكن أرباحها الصافية بلغت 34 % أي 696 مليون دولار .

 وقد ارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 49 بالمائة إلى 3.9 مليارات دولار، وهو مستوى أفضل بقليل من توقعاتها التي كانت تشير إلى 3.8 مليارات دولار ، و واصلت أجهزة ( الهاتف النقال ) طفرتها في الأرباح الإعلانية التي تحظى باهتمام كبير لدى المستثمرين و ارتفعت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة مع 69 % .

و يبلغ عدد مستخدمي الموقع 1.39 مليار نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي مقابل 1.35 مليار مستخدم قبل ثلاثة أشهر اما نشاط المستخدمين ما زال في تزايد مستمر .

وقد أوضح المدير العام للموقع " مارك زوكربرغ " خلال المؤتمر ردا على أسئلة الصحافيين : " انه قد وظف كل طاقاته في تحسين الإعلانات للمستخدمين في الولايات المتحدة والأسواق الأخرى الأكثر تطورا بما فيها اوربا و عدد من دول آسيا لاسيما الصين واليابان "

 

أما شركة تويتر فقد أعلنت مسبقا عن النتائج المالية للربع الاول من العام الماضي 2015 حتى مارس / اذار من العام ، مبينة انها تمكنت من تحقيق إيرادات فصلية تصل الى 436 مليون دولار، اي بزيادة تصل نسبتها الى 74 % عنه قبل عام .

وقد بلغ المتوسط لعدد المستخدمين تويتر الناشطين شهريا بحوالي 302 مليون مستخدم على طيلة الأشهر الثلاثة من العام المذكور ، اي بزيادة تصل قدرها الى 16 % مقارنة بآخر ربع من العام الذي سبقه 2014 ، يذكر أن حوالي 80 % من المسجلين يستخدمون تويتر من خلال أجهزتهم النقالة .

 

ومع هذه الطفرات السريعة في اعداد المستخدمين والارباح ثمة ضريبة باهضة يدفعها الآمنون في العالم دون استثناء ، وما هذه المليارات الا اثمان المتاجرة بارواح الابرياء واوطانهم لكون تلك الشركات التي تحتكر العالم نقطة تكوين للارهاب ، حيث تعمل كغيرها من الشركات العملاقة لكسب انظمة وسياسيات مستفيدة ماديا و اعلاميا لدعم وتمويل حملاتها الانتخابية و انشطتها السياسية ، لتتركها تعبث في الارض بعد ان تحولت وسائلها الاستثمارية الى ادوات استقطاب و تجنيد تهدد السلم العالمي لعدم خضوعها الى ضوابط رقابية تحد من الأنشطة العدائية الخطيرة التي تهدد السلم الاهلي في العالم برمته .

 

 

سلبيات و ايجابيات ومفاهيم مغلوطة

 

حادثة البو عزيزي في تونس و التي اشعلت شرارة ثورات و صدامات تحولت فيما بعد لحروب و نزاعات امتدت من تونس لمصر وليبيا ولم تنته في سوريا بعد ، انها من ابرز نتائج مواقع التواصل ونشاطها المستمر لكن ( مو كل مرة تسلم الجرة ) فقد ترك النزاع السوري عقدة لا زلنا نعيشها حتى اليوم ، اذ ان بدايتها في ادلب بلافتات و مطالب لم تجد نهاية حتى الان حاصدة أرواح الآلاف و مشردة الملايين من الأبرياء ، نافية وهم الثورة التي بدأت افتراضية و انتهت كارثية فها هو الأسد لم يسقط ولو حتى افتراضيا و الآلاف من الضحايا ممن قضوا تحت أنقاض منازلهم الآمنة لن يعودوا افتراضيا ، الواقع القاتل حسم الموقف و اثبت أن انه أقوى من العالم الافتراضي مهما كان الفرق بينهما .

 

واليوم ، البعض يرى أن مواقع التواصل ايجابية لخدمة المجتمع كتصفح و دردشة و اطلاع ، لكن الأغلبية تجهل ان السبب الحقيقي وراء تزايد العمليات العدائية والإرهابية هي تلك المواقع التي تبث التفرقة و العدوانية و تمحو الأهداف الإنسانية النبيلة التي يجب ان يتسم بها العالم دون التمييز بين فئة وأخرى ، لا ينكر فضل التكنولوجيا علينا في إنزال البحوث و الاطلاع على الأخبار و التفاعل مع العالم و الحصول على ما نرغب به بسهولة ، لكن حين يتحول الموضوع الى تهديد عالمي يفجر الجسور ويدمر المباني و يبيد الآلاف من الأبرياء و يهدد الآمنين في أوطانهم فهذا ما لا يمكن السكوت عنه وان كنا في بلد يحتضر كالعراق ، لنا ثلاثة عشر عاما و نحن نعاني من الإرهاب فقدنا بسببه الأحبة و خسرنا المدن و ذبحنا من الوريد الى الوريد ولم يكترث لنا احد ، و بعد الآم تلك السنين التي خلت ها نحن نشاهد الخطر يتمدد و يهدد مجتمعات و قارات بين تفجيرات و حجز رهائن و ردود فعل تقتل الآمنين ..

لا زالت الأقمار الصناعية ترصد و تسجل ، و لا زالت مواقع التواصل الاجتماعي تجند و تهدد وتكسب المليارات ... ولا زال العالم يرتعش رعبا .

 

 

التعليقات

3 تعليقات

الاسم : Jamesovelm
9:24am 25/Mar/17

The detrimental impact sleep apnea has on the lives of countless sufferers is a very serious matter. Fortunately, with a bit of knowledge and research, it is possible for just about anyone to learn effective techniques for managing the condition. Review the ideas below for some useful information about battling sleep apnea successfully. One way to improve your sleep apnea is to shed excess weight that you are carrying. Being overweight or obese places pressure on your neck, which can compress your windpipe as you sleep. Losing just 25 pounds can make a difference in your symptoms, and losing enough weight can eliminate the disorder altogether. Consider doing a few very specific exercises before going to bed each night, to alleviate some of your sleep apnea symptoms. Exercising throat and tongue muscles has been proven in scientific studies to reduce snoring, improve breathing and lessen the more profound effects of sleep apnea when done according to doctor's orders. If you suffer from sleep apnea, it is vital to avoid consuming alcohol before bedtime. Alcohol acts as a sedative, therefore, it will naturally slow down your breathing. In addition, it will relax all the muscles in your body, including those in your throat that help to keep your airway open. If you are taking a great deal of medicines on a regular basis, sit with your doctor and discuss how they can be reduced. Side effects from prescription medication can be making your sleep apnea worse. Keep a dialog open with your doctor and make sure he is up to date on all your symptoms. To help diagnose your sleep apnea, your doctor may ask you to keep a sleep log. This log is where you'll keep track of how much you sleep during the night, and other symptoms you may experience. Your partner can let you know if you snore too loudly, jerk your limbs, or stop breathing. Your doctor will then be able to tell if you suffer from sleep apnea. Should you suffer from sleep apnea, keep a regular sleep schedule. Your condition is already messing with your regular sleep cycle every night. If you can get on a better scheducle you will help your symptoms. The adjustment that is most important is your sleep schedule. The most important aspect of dealing with sleep apnea is understanding exactly what it is. Unlike simple snoring, it is when a sleeper stop's breathing for a short period of time while he is sleeping. If your sleep partner tells you that sometimes you stop breathing, there is a good chance you have apnea. If you are a trucker who has sleep apnea, take precautions to stay safe on the road. First of all, get yourself properly diagnosed and treated. If your doctor prescribes a CPAP, use it. They are small and easily portable and can run on battery power if necessary. Try to stay fit and get regular sleep to keep your condition under control. As the above article has demonstrated, you have many different treatment methods available to you when it comes to sleep apnea. Everyone is different, and it's important to find out which treatment option will fit your specific situation best. If you use these tips, you will get better sleep at night. Sleep apnea doesn't have to run your life; you can take control back today. viagrasansordonnancefr.com

الاسم : OksanaFluit
11:45pm 14/Feb/17

dna moczanowa powiklania kwas moczowy leczenie naturalne http://seeknet.pl/ dna moczanowa dieta podagra co jesc

الاسم : AndrewSmuct
1:11pm 08/Jan/17

Alco Barrier – эффективное средство, которое выводит токсины из организма после принятия спиртного и быстро восстанавливает организм. Перейти на сайт: http://alko.1stbest.info/ Перейти на сайт: http://alco.bigwork.info/

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4