.... الموقع قيد الانشاء close

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (4928) القراءات

عطا ترزي باشي .. ورحيل قامة ثقافية تركمانية

زاهد البياتي

بعد صراع طويلٍ مع المرض، توفّي مساء الخميس (31/3/2016)المحامي والكاتب والصحفي والباحث والفلكلوري الكبير "عطا عمر ترزي باشي " عن عمرٍ يُناهز 92عاماً .
برحيله فقدنا علما قديرا من اعلام العراق الذي أثرى الصحافة العراقية والتركمانية  بكتاباته وبحوثه التي تناولت التاريخ الأدبي واللغوي والفولكلوري والتاريخي لمدينة كركوك وتوثيق تراثها اضافة الى فترات ممتدة من تاريخ الصحافة التركمانية في العراق .
"عطا " قامة من القامات العراقية الرفيعة في مجال البحث في الثقافة والصحافة والفلكلور ، الذي ساهم بقدر كبير في إثراء الحياة الفكرية العراقية بما قدمه من الكتب والمقالات والدراسات الادبية والتاريخية فيما يخص الثقافة التركمانية باعتبارها جزء اساسي من الثقافة والهوية العراقية ، وكانت المحطة الأبرز في مسيرة "عطا "هو تعريفه بالهوية الثقافية لتركمان العراق على مدى اكثر من نصف قرن .
"عطا " كاتب صحفي كتب باللغتين العربية والتركية وساهم في تحرير معظم الصحف والمجلات التركمانية الصادرة في كركوك وبغداد في العهد الملكي والجمهوري مثل صحيفتي (آفاق) و(بشير) ومجلة (الإخاء ـ قارداشلق).
نشراولى مقالاته في في جريدة الجهاد البغدادية بتاريخ25/4/1946بعنوان(جسر كركوك) كما نشر في صحف الشورى والسجل والنداء البغدادية ومجلة (الرسالة) المصرية و(الأديب) اللبنانية و(الحديث) السورية مطلع الخمسينيات.
"عطا" لم يلق الاهتمام اللائق بعطائه الثر ولا بمقامه في بلده العراق ولم يمنح العضوية في المجمع العلمي العراقي ولم تعره الجامعات العراقية اهمية ! للأسف ولم يطرز صدره بوسام عراقي لا في زمن النظام السابق ولا في العهود التي سبقته  ولا في العهد الحالي الذي يدعي العدالة والديمقواطية ! فيما منحته معظم الدول الناطقة بالتركية شهادات الدكتوراه الفخرية  لشخصه وفتحت جامعاتها الابواب امام الباحثين ومنحتهم شهادات الدكتوراه للبحث في ارثه الابداعي ونتاجه الادبي والفلكلوري .
رحل "عطا " بعد نهاية رحلة طويلة بين الصحافة والأدب والقانون تارك ورائه ارثا من المؤلفات والكتب التي بلغت 35 مؤلفا ومئات المقالات والدراسات التي تعتبر مراجع هامة لكل باحث يود الخوض في الثقافة والتراث التركمانيين كما جاء في (الموسوعة الحرة ).
ـ موسوعة شعراء كركوك ـ (10 أجزاء).
 ـ الأمثال الشعبية في كركوك 
 ـ أغاني (خويرات) كركوك
- حكاية ارزى وقنبر-  ترجمت إلى الفرنسية ، وطبعت في العراق وإيران وأذربيجان وتركيا .
- تاريخ الصحافة والمطبوعات في كركوك 1879 ـ 1985.
- والعديد من الكتب والمؤلفات الاخرى .
 
برحيل عطا ترزي باشي هوت نجمة من نجوم كركوك وانهارت قلعة من قلاعها الثقافية والفلكلورية التي قلما يأتي الزمان بمثلها .. نعزي انفسنا والوسط الثقافي العراقي برحيل نخلة عراقية مثمرة .. رحيل شخصية قانونية ادبية صحافية فلكلورية مخلصة للبحث والتقصي .. ومنتج ثقافي من نوع خاص ..شخصية مستقيمة سواء في حياته المهنية كمحامي او حياته العامة قضى حياته اعزبا اقترن بالثقافة كشريكة عمر له ولم يصادق الى الكتب فعاش في بيت بسيط زاهدا بعيشة متواضعة رغم فرصه الكثيرة التي سنحت له للاغتناء واليسر ..الا انه آثر العمل بصمت وهدوء مندمجا مع ابحاثه بعيدا عن الضجيج .. فرحل عن الدنيا ايضا بهدوء وهو يتأبط اوراقه وحروفه الغنية وزهده .. الرحمة على روحه ..

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4