.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (5018) القراءات

بالصور... حضور تركماني مميز في مؤتمر "كراتـس الدولي" لمناهضة العنف ضد النساء في العراق وسوريا

تركمان نيوز- تقرير خاص/ دعا رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان، الجمعة، المجتمع الدولي ان يكون أكثر جدياً وحريصا على أرواح الآف العراقيين من الرجال النساء والفتيات والاطفال من المكون التركماني والايزيدي والمسيحي والشبكي والذين سقطوا تحت سطوة داعش، مؤكداً بأن تنظيم داعش أرتكب جرائم إبادة جماعية بحق المكونات والاقليات في العراق.

جاء ذلك في مؤتمر دولي لـ "مناهضة العنف ضد النساء بالنزاعات في العراق وسوريا" والمنعقد في مدينة گراتس بدولة النمسا، للفترة 2-5 حزيران ٢٠١٦ ، وبدعوة مباشرة من وزارة الخارجية النمساوية شاركت "مؤسسة إنقاذ التركمان" ممثلاً عن العراق والمكون التركماني في المؤتمر.

وقال المهندس مهدي سعدون الناطق الرسمي بأسم المؤسسة في حديث لـ" تركمان نيوز"، أن " مشاركة ممثلنا المتمثلة برئيس المؤسسة جاءت بدعوة كريمة من وزارة الخارجية النمساوية لحضور المؤتمر نتيجة عمل مستمر لمؤسستنا في البحث والتقصي عن مصير المئات من الفتيات والنساء التركمانيات المختطفات من قبل داعش"، مضيفاً " حيث أصدرنا خلال السنتين الماضيتين تقريرين منفصلين عن مصير المختطفات والمفقودات التركمانيات واللاتي سقطن ضحايا لجرائم داعش، و ناشدنا فيها العشرات من المنظمات الانسانية الدولية والبعثات الدبلوماسية في داخل العراق وخارجه لانقاذ ما يزيد عن (١٥٠٠ ) مدني تركماني فيهم (٥٠٠ ) امرإة وفتاة و ( ١٢٠ ) طفل تم قتل العشرات منهم وبشكل وحشي".

ومن جانبه دعا الدكتور علي أكرم البياتي رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان، في كلمة له بهذا الخصوص في مؤتمر گراتس، جاء فيها:

" إننا إذ نطالب العالم اجمع ان يكون جديا اكثر  وحريصاً على أرواح آلاف الابرياء من  العراقيين من الرجال والنساء والفتيات والاطفال من المكون التركماني والايزيدي والمسيحي والشبكي والذين تعرضوا للابادة الجماعية تحت سطوة تنظيم داعش وتعرضوا الى الاستعباد الجنسي والبيع في الاسواق مع قتل ازواجهن واخوانهم وابائهن".

وأكد البياتي بأن "المجتمع الدولي قد أغمض عينيه وبشكل غريب عما جرى للعوائل التركمانية في الموصل من خطف وقتل للرجال وتجنيد للاطفال واغتصاب للنساء والفتيات وقتلهن وذبحهن والتمثيل بجثثهن في الشوارع، والذي ينم عن مدى وحشية هذا التنظيم وحقده ضد الابرياء، حيث على الامم المتحدة والمنظمات الإنسانية أن تخطوا خطوات عملية وجادة وسريعة لانقاذ أرواح هؤلاء الأبرياء وتوفير فرص المعيشة الحرة الكريمة لهم".

وطالب البياتي جميع القيادات السياسية والدينية والاجتماعية في العراق والعالم أجمع ان يكونوا على قدر المسؤولية ويقوموا بالإسراع في وضع خطة لخلاص وأحتواء هذه العوائل المنكوبة بعد تحرير مناطقهم من ظلم العصابات الاجرامية".

ويذكر أن مدينة گراتس، ثاني أكبر المدن النمساوية بعد العاصمة فيينا وان هذا المؤتمر يعتبر من أضخم المؤتمرات الدولية لمناهضة العنف ضد النساء في العراق وسوريا وذلك لمشاركة العشرات من المنظمات الدولية والبعثات الدبلوماسية والجهات الحكومية المختصة وفضلاً عن حضور ممثلي المكونات والاقليات العرقية في العراق وسوريا ، حيث من المحتمل ان تكون هناك خطوات حقيقية لوضع حد لهذه الانتهاكات وانقاذ هذه العوائل واعادة تأهيليها صحياً ونفسياً واجتماًعيا وثقافياً.

 

 

 

 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4