.... الموقع قيد الانشاء close

المقالات

(0) التعليقات - (4202) القراءات

واقع التركمان في العراق ... تاريخ مشرف وعنوان الصبر

مهدي سعدون البياتي

بمناسبة 14 تموز 1959، الزعيم عبد الكريم قاسم  مخاطبا التركمان : إن حوادث كركوك لطخة سوداء في تاريخنا ولطخة سوداء في تاريخ ثورتنا..!!
 
مجزرة 14 تموز 1959 في كركوك جرس انذار لاعلان عن المجازر والابادة الجماعية المتقصدة بحق الشعب التركماني في العراق والنيل منهم .. 
 
ما اشبه اليوم بالامس؛ 57 سنة ونفس القوى والاطراف الشوفينية تفرض هيمنتها تقف وقفة جبان وتنفذ مجازر بحق المدنين التركمان في جميع المناطق التركمانية وخصوصا بعد عام 2003 من تغيير ديمغرافي وتهجير قسري وقتلهم في وضع النهار..! 
 
نؤكد للشعب العراقي للمرة العاشرة اننا كـ"شعب تركماني" لنا تاريخ مشرف ومواقفنا يذكرها التاريخ  مع العراق في السراء والضراء ونفتخر اننا جزء من هذا البلد لم نخضع لاجندات اسرائيل وأمريكا بل اول من طالبنا بوحدة اراضي العراقية ووقفنا ضد مشاريع تقسيم العراق على اساس طائفي وعرقي. 
 
ففي الوقت نفسه نتأسف اليوم على موقف حكومتنا العراقية المخجلة تجاهنا وعجزها التام من حماية أرواحنا ومدننا من العصابات السياسية الشوفينية والتنظيمات الإرهابية كـ"داعش" وفضلاً عن تهميشنا من التمثيل السياسي في كابينتها الوزارية وهذا نوع ثاني من المعاناة التي تعاني منها المكون التركماني في العراق.
 
لذلك نستلهم العبر والدروس من ثورة الامام الحسين (عليه السلام) في الصبر والتحمل على الظلم كي ننتصر وننعم ونخلد للتاريخ. وخير دليل على ذلك قواتنا «الحشد التركماني»، ولقد اثبتت جدارتها الشجاعة في ميدان القتال مع القوى الظلام "الدواعش" وسعت لحماية شعبهم من الارهاب السياسي والطائفي بعد حزيران 2014 وهي التي حافظت على كرامة وشرف ومقدسات المكون التركماني من الدواعش، وكما اثبتت وجودها في الساحة حيث خلطة دمائنا مع دماء العراقيين من قواتنا المسلحة الجيش العراقي والحشد الشعبي اثناء تحرير الاراضي العراقية من دنس داعش الارهابي، فمعارك جرف النصر والفلوجة وتكريت وبيجي وقاطع الثرثار وغيرها شاهدة على مواقفنا.  
وسوف نحرر جميع أراضينا التركمانية المغتصبة من دنسهم كما حررنا قبلها ناحية امرلي الصامدة وقرية بشير الشهيدة وقرى البيات في اطراف طوزخورماتو وغيرها، هدفنا الاخير تحرير "تلعفر" وبقية المدن التركمانية في الموصل. 

 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4