.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

الثقافة

(0) التعليقات - (4200) القراءات

باحثة فلكلورية تعتبر " طوزخورماتو مدرسة في صناعة الفخار".

زاهد البياتي

مدينة طوزخورماتو مدرسة في صناعة الفخار، والتي تتمتع بمكانة وسمعة خاصة في الفخار الشعبي ، وأشهر مناطق انتاج الفخار في المناطق الشمالية على حد وصف الباحثة الفلكلورية في مركز دراسات الخليج العربي في جامعة البصرة أ. لمياء صبيح جبار في كتابها الموسوم (الصناعات الشعبية في العراق – ص17 )
 
واضافت بأنها تمتاز بعدد نماذجها وزيادة تفننها ،اضافة الى ذلك ان فخارها يتميز بوجود اشكال ونماذج مستخدمة في الاغراض التي صنعت من اجلها (الاستخدام اليومي) ، فتتميز بقللها ذات السورين (الجدارين) او الثلاثة والتي يكون معظمها معمولا بطريقة التخريم بأشكال وحدات زخرفية رائعة .
 
وأكدت الباحثة المذكورة في كتابها الصادر عن وزارة الثقافة 2013على قيام الفخار الدزلاوي (كوزه جي ) بإقتباس شكل الثور في اعماله الفخارية من (الثور الاشوري) التي اتخذت أشكالا عديدة لخرى ،كالأسد والفيل والسمكة والطيور ، كان يكون جسمها لحيوان وراسها لإنسان وجناحها لطائر ، حتى قللها وحبابها عليها تماثيل حيوانات.
 
مدرسة طوز خورماتو في صناعة الفخار اذن امتداد لتلك الابداعات التي بصمها الانسان العراقي في موطن الحضارات والفنون والتي ازدهرت على ضفاف وادي الرافدين ..
 
حري بنا ان نفتخر بمبدعي صناع الفخار من ( آل كوزه جي )بهذه التوصيفات المهنية والحرفية الرائعة وينبغي بأصحاب القرار والأمر وضع دراسة جدوى اقتصادية بكيفية النهوض بهذه الصناعة الابداعية من خلال نشر الصناعة على نطاق اوسع واقترح مفاتحة وزارة التربية لفتح معهد الفنون الفخارية او معهد الفنون الجميلة في طوز خورماتو مدرسة الفخار وموطن فنونها .. ما رأيكم ؟

 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4