.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار العراق

(0) التعليقات - (6011) القراءات

يونامي تدعو العراقيين إلى "تسوية تاريخية" بين الطوائف

تركمان نيوز - بغداد

هنأت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، الأحد، العراقيين بمناسبة حلول عيد الأضحى، داعية إياهم إلى الانخراط في حوار جدي يفضي إلى "تسوية تاريخية" بين المكونات والطوائف، فيما اعتبرت أن مستقبل الشعب العراقي "يبشر بأيام مفعمة بالأمل".
وقال رئيس البعثة يان كوبيش في بيان اطلعت تركمان نيوز عليه، إنه يتقدم "بخالص تمنياته إلى المسلمين في أرجاء العراق بأن يكون عيد الأضحى مناسبة بهيجة يسودها السلام، وإذ نتمنى لكم السلام والازدهار في هذه المناسبة المباركة، لا يغيب عن بالنا الملايين من العراقيين الذين يكابدون ألوان المعاناة، بمن فيهم المقيمين في مخيمات النزوح أو أولئك الذين لا يزالون يرزحون تحت الحكم الاستبدادي لتنظيم داعش الإرهابي، كما لا تغيب عن بالنا الحاجة لبذل المزيد من أجل تخفيف معاناتهم".
 
 
وأضاف كوبيش "يحل العيد علينا مجددا بينما تواصل التفجيرات الإرهابية الجبانة ضرب العراق وينجم عنها سقوط العديد من الضحايا الأبرياء"، لافتا إلى أن "المزيد من العراقيين يفرون من ديارهم مع تقدم الحملة العسكرية لتحرير مزيد من المناطق من سيطرة إرهابيي داعش، مما يضيف أعدادا جديدة إلى الملايين من النازحين من قبل، إضافة إلى العديد ممن يعانون من آثار الأوضاع الأمنية والاقتصادية".
وتابع أن "المستقبل يبشر بأيام مفعمة بالأمل، وأن الحكومة العراقية تستعيد المناطق من تنظيم داعش على نحو مطرد، وتؤكد سلطة الدولة عليها"، مستدركا "لقد طالب العراقيون على نحو جلي بإصلاحات سياسية واقتصادية، وبوضع حد للفساد الذي يعيق بناء الدولة، وقد أظهروا صمودا مثيرا للإعجاب وأبدوا قوة عظيمة في مواجهة مقاصد الإرهابيين الشريرة الرامية لإشعال الفتن الطائفية".
وأردف كوبيش قائلا "ومن أجل الاستفادة من هذه الجهود والخطوات يتحتم على العراقيين الانخراط في حوار جدي يفضي إلى تسوية تاريخية بين المكونات والطوائف المتنوعة في البلاد، بروح تتسم بالتعايش والتسامح والتعاون والتي من شأنها أن تنقل العراق إلى آفاق المستقبل".

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4