.... الموقع قيد الانشاء close

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (2965) القراءات

توران: مرحلة ما بعد "داعش" لا تقل أهمية عن تحرير المدن من سيطرة التنظيم.

تركمان نيوز - اربيل

أبلغ نائب رئيس الجبهة التركمانية عضو مجلس النواب حسن توران، الجمعة، وفدا أميركيا رفيع المستوى بـ"ضرورة" تمثيل التركمان في الكابينة الوزارية الحالية، وفيما دعا إلى الإسراع في إعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة، أكد أن مرحلة ما بعد "داعش" لا تقل أهمية عن تحرير المدن من سيطرة التنظيم.

وقال توران في بيان "التقينا في مقر القنصلية الأميركية في أربيل بالوفد الأميركي الزائر برئاسة انتوني بيلنكين نائب وزير الخارجية يوم أمس الخميس، وبحضور نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جوزيف بننكتون والسفير الأمريكي في بغداد دوغلاس سيليمان".

وأضاف توران، "قدمنا جملة من الملفات والمواضيع ومعاناة أبناء المكون التركماني بعد احتلال داعش للمناطق التركمانية وتشريد أهلها وبلوغ خارطة النزوح التركماني من زاخو شمالا حتى البصرة جنوبا"، مبينا أن "أولوية التركمان هي تحرير مناطقهم من دنس داعش وضمان عودة كل المهجرين التركمان إلى مناطقهم الأصلية وعدم السماح بحدوث تغيير ديموغرافي لتلك المناطق".

وتابع أن "هناك ضرورة قصوى لإيلاء أهمية لتمثيل عادل للتركمان في الكابينة الوزارية التي خلت من التمثيل التركماني في حكومة العبادي ولأول مرة منذ عام 2003"، مؤكدا ضرورة "اشتراك التركمان بتحرير مناطقهم وانجاز التشريعات المتعلقة بإعادة الأراضي المغتصبة من قبل النظام البائد، فضلاً عن تحقيق التمثيل العادل للتركمان في الحكومات المحلية والتوزيع العادل للثروات النفطية في هذه المناطق بما يضمن حصة جميع سكانها".

 

وأوضح أن "الوفد الزائر أبدى تعاطفه مع مآسي التركمان وما تعرضوا له من إجرام بيد عصابات داعش، وان أولوية التحالف الدولي هو تحرير محافظة نينوى وان يكون باشتراك كل مكوناتها"، لافتاً إلى أن "مرحلة ما بعد داعش لا تقل أهمية عن عملية التحرير ويجب العمل من الآن أولا فيما يخص الجهد الإنساني وتقديم المساعدات لأبناء المحافظة الفارين وتوفير المخيمات لهم وكذلك تحقيق تقدم على المسار السياسي والاجتماعي لضمان العيش المشترك في هذه المناطق بعد تحريرها من داعش".

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4