.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (6895) القراءات

اطلاق سراح الصحافي التركماني «هاني رضا» بعد اعتقاله من قبل القوات الكردية في كركوك

تركمان نيوز- كركوك| اطلقت القوات الامنية في محافظة كركوك، امس السبت، سراح الصحفي التركماني هاني رضا عثمان بعد احتجازه لعدة ساعات .

وقال الدكتور علي اكرم البياتي في حديث لـ«تركمان نيوز»، أن "قوة من مركز شرطة العدالة في محافظة كركوك اعتقلت امس السبت، الصحافي والاعلامي التركماني هاني رضا على خلفية قيام الاخير ببناء بيت سكني على قطعة ارض تابعه ملكيتها له في منطقة تسعين وسط محافظة كركوك .
 
وأوضح البياتي، ان " التركمان في منطقة تسعين يتعرضون لاعتقالات مستمرة واستفزازات من قبل القوات الامنية التابعة للاحزاب الكردية في كركوك بسبب قيامهم ببناء بيوت سكنية على اراضي تابعة ملكيتها لهم". 
 
وبين البياتي، " بعد ان وصلنا خبر اعتقال الصحافي «هاني»؛ قامت مؤسستنا باطلاق حملة اعلامية في وسائل التواصل الاجتماعي لمطالبة الجهات الامنية باطلاق سراحه".
مشيراً " ان رسالة الحملة تضمنت نداء للجهات المعنية من المنظمات المختصة في حرية الاعلام والصحافة وحقوق الانسان في داخل العراق وخارجه  وفضلاً عن الجهات الامنية في داخل العراق بضرورة اطلاق سراحه وعدم تكرار هكذا حالات". 
واكد البياتي، بان " الجهة الامنية في مركز شرطة العدالة القريب من منطقة التسعين اطلقت سراحه بعد ساعات من اعتقاله".   
 
ويذكر ان منطقة تسعين القديمة، يعتبر من اكبر المناطق ذات الكثافة السكانية التركمانية في محافظة كركوك، حيث تم هدمها في عام ١٩٨٢ من قبل ازلام النظام السابق وذلك لأسباب طائفية وسياسية بحتة"./إنتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4