.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار العراق

(0) التعليقات - (3848) القراءات

الجعفري في كلمته أمام الامم المتحدة: هناك بنات تمَّ اغتصابهن، وحرقهن وهنَّ أحياء على مشهد من الناس في تلعفر

تركمان نيوز - متابعة

أكد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الثلاثاء، ان "داعش" اغتصب هناك بنات بواكر شيعيّات وحرقهن وهنَّ أحياء في تلعفر، فيما اشار الى ان ظاهرة نادية مراد الإيزيديَّة هي لكلُّ العراقيَّات اللاتي اغتصبن من قبل هذا التنظيم.

وقال الجعفري في كلمته خلال مشاركته في الاجتماع المعنيّ بجلب عصابات داعش إلى العدالة الذي عُقِدَ في مقرِّ الأمم المتحدة بنيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، انه "يجب اعتبار الفكر التكفيريِّ، ومنهاج التكفير، والممارسات الوحشيَّة التي أقدمت عليها عصابات داعش الإرهابيَّة جرائم ضدَّ الإنسانيّة"، مشددا على ضرورة "مساعدة العراق في استعادة السيطرة على الأراضي التي وقعت فيها جرائم الإبادة، والانتهاكات الفظيعة لحقوق الإنسان بحقِّ المواطنين العراقيِّين من المُكوِّنات الإيزيديَّة، والمسيحيَّة، والتركمان الشيعة، والشبك، وغيرهم".

واكد الجعفري على اهمية "التعاون في إلقاء القبض على قادة عصابات داعش، وجلبهم إلى العدالة، ودعوة الدول التي ينتمي إليها الإرهابيُّون الأجانب الذين ارتكبوا تلك الجرائم بمتابعتهم، واعتقالهم ومحاكمتهم"، مطالبا المُجتمعَ الدوليَّ بـ"إبداء أكبر قدر مُمكِن من المساعدة؛ لإعادة دمج، وتأهيل ضحايا الإرهاب، والعنف المُفرِط مرة أخرى في المُجتمَع من خلال برامج تأهيل، وتدريب؛ ليتسنى لهم التخلص من آثار المعاناة النفسيَّة، والجسديَّة التي ألمَّت بهم".

واضاف الجعفري ان "العراق يدرس الآليات الدوليّة، والوطنيّة المناسبة لجلب مُنتهِكي حقوق الإنسان ضدَّ مُكوِّنات المُجتمَع العراقيِّ إلى العدالة"، مشيرا الى انه "يتشاور مع شركائه من أجل إحقاق العدل، وتقديمهم إلى المحاكم المُختصَّة".

وتابع ان "العراق يُواجه موجات شرسة وغير مسبوقة من العنف من قبل عصابات داعش الإرهابيَّة التي تستهدف بشكل يوميٍّ جميع أطيافه، ومُكوِّناته، وتركيبته السكانيّة، وتهدف إلى زعزعة الاستقرار، وتفكيك اللحمة الوطنيَّة، وإشعال نار الفتنة بين العراقيِّين، ونشر أفكار مُتطرِّفة بعيدة، ومُنافِية لمبادئ الدين الإسلاميِّ، وللطبيعة الإنسانيَّة".

ولفت الجعفري الى ان "جرائم داعش شملت كلَّ أبناء العراق من دون استثناء"، موضحا ان "هناك بنات بواكر شيعيّات تمَّ اغتصابهن، وحرقهن وهنَّ أحياء على مشهد من الناس في تلعفر، كما أن ظاهرة نادية مراد الإيزيديَّة هي ظاهرة كلُّ العراقيَّات اللاتي تمَّ اغتصابهن".
وبين الجعفري ان "خطاب الخارجيّة العراقـيَّة لا يخلو من ذكر الإيزيديِّين، والانتهاكات التي صُبَّت على النساء، والأطفال، والمُجتمَع الإيزيديِّ في سنجار، والمناطق الأخرى".

 

يذكر ان الجعفريّ وصل امس الاثنين، إلى نيويورك للمُشارَكة في أعمال المُستوى الوزاريِّ للجمعيّة العامّة للأمم المُتحِدة في دورتها الـ71.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4