.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (3536) القراءات

حزب الحق يطالب بسرعة نشر نتائج التحقيق حول اغتيال المقاتل التركماني محمد فاروق

تركمان نيوز - كركوك

اكد المهندس ارجان كتانه الناطق الرسمي باسم حزب الحق التركماني القومي أن مسلسل  الجرائم المنظمة مستمرة ودون أي رادع، وبالخصوص في مناطق توركمن ايلى وبكافة اشكالها من عمليات الاغتيال والخطف والترهيب والابتزازات الخ.

وأضاف كتانة في تصريح لوكالة تركمان نيوز أنه بالامس تم اغتيال المناضل البطل في فوج الحق التركماني لقوات الحشد الشعبي المنضوي ضمن اللواء 16 قوة  التركمان الشهيد السعيد (محمد فاروق محمد) وهو من اهالي قضاء داقوق بمحافظة كركوك في عملية غدر جبانة باطلاقات النار عليه امام منزله من قبل اياد خبيثة عميلة لقوى ظلامية تحاول التلاعب بواقع التركمان و التصيد بالماء العكر لفك التلاحم الوطني في المنطقة.

مطالباً السلطات المحلية و المركزية والقيادات العسكرية  للشهيد ان يعلنوا باسرع وقت نتائج التحقيق للقضية وكشف الجناة الحقيقيين ومن يقف ورائهم لانزال اقصى العقوبات بحقهم، احقاقا للحق وردعا لكل من تسول نفسه في ايقاع الاذى النفسي للآخرين "وعد" بأن ذلك وحده يثلج صدورنا وصدور ذوي الضحايا .

ولفت"كتانه" الى انه بهذا الوقت التي تتجهز فيه كل القوى الشريفة و الفصائل العسكرية للمعركة المصيرية والفاصلة ضد جرائم تنظيم داعش الارهابي في الموصل و كركوك ومثمنين جهودهم الجبارة في المضي قدما لتحرير مناطق ومدن عراقنا الحبيب وآخرها القيارة والشرقاط الا اننا نطالب مرة اخرى القوى التركمانية الشريفة في تلك القوات الاتجاه الى وحدة الصف والقرار للحفاظ على وحدة العراق و حق التركمان العيش فيه بحرية وسلام تحت شمسه و فوق ارضه وخاصة في المناطق التي يشكلون فيها كثافة سكانية .

 

 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4