.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

الوكالات

(0) التعليقات - (5842) القراءات

صحف السبت تبرز انتصارات القوات الامنية ومقاتلي الحشد الشعبي وابناء العشائر وتمكنها من السيطرة على قضاء الدور وطرد داعش منه

تركمان نيوز -بغداد/ ابرزت صحف السبت الصادرة اليوم الانتصارات التي حققتها القوات الامنية ومقاتلو الحشد الشعبي وابناء العشائر وتمكنها من السيطرة على قضاء الدور وطرد ارهابيي داعش منه.

 

فقد قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين "ان القوات الأمنية مدعومة بالحشد الشعبي ومقاتلي العشائر تمكنت من السيطرة تماما على قضاء الدور في صلاح الدين، بعد مقتل وإصابة العشرات من عناصر التنظيم الإرهابي، فيما لجأ “داعش” الى إعدام عدد آخر من مقاتليه لهروبهم من ساحة المعركة، فيما اعتبر خبير أمني تلك الانتصارات بأنها رد حاسم على المزاعم الامريكية المشككة بقدرات القوات العراقية". 

 

ونقلت الصحيفة عن محافظ صلاح الدين رائد الجبوري قوله" إن ارهابيي تنظيم داعش هربوا بشكل جماعي من القضاء أمام ضربات القوات الأمنية. وأن القوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي وأبناء العشائر في صلاح الدين سيطروا، تماما، على قضاء الدور، (25 جنوب شرق تكريت) وأن القوات الأمنية عازمة على المضي قدماً للاجهاز على التنظيم الارهابي وتطهير المحافظة.". 

 

واضافت الصحيفة " الى ذلك رجحت وزارة الداخلية، اقتحام ناحية العلم في محافظة صلاح الدين، امس، فيما أشارت الى تطهير 120 كم2 من أراضي محور حمرين المحاذي لصلاح الدين.". 

 

واوردت الصحيفة تصريحا للمتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن حيث اكد فيه إن وزير الداخلية محمد الغبان رجح اقتحام ناحية العلم شرق تكريت، اذا ما تم استكمال تطهير الأراضي المحيطة بها، موضحا أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير 120 كم2 ابتداءً من العظيم وحمرين باتجاه حقول النفط شمال قرى حمرين. وأن الوزير أشرف ميدانيا على انتشار قوة من الشرطة الاتحادية لمسك الأرض في المناطق المحررة. 

 

من جانبها قالت صحيفة المشرق" بدا لافتاً للمراقبين موقف تركيا الداعم لحكومة العبادي في حربها ضد داعش! وحسب مراقبين معنيين بالشأن التركي فإن أنقرة هذه المرة جادة في ضرب داعش، ليس حباً بحكومة بغداد المتحالفة مع طهران بل نكاية بقطر التي أعربت لجبهة النصر عن تقديم كافة أنواع الدعم لها إذا ما قررت الانفصال عن تنظيم القاعدة والعمل بمعزل عن مرجعية الظواهري". 

 

واوضحت الصحيفة "ان معلومات شبه مؤكدة تسربت من سوريا تفيد بأن الطائرات التركية نفذت غارة جوية استهدفت اجتماعاً لكبار قادة النصرة في محافظة إدلب السورية قتل على إثرها القيادي الأبرز في النصرة أبو همام الشامي. وأضافت المصادر إن الشامي هو أكبر شخصية في الجبهة تلقي حتفها منذ تشكيل الجماعة في 2012 وحارب في أفغانستان والعراق وسوريا. ". 

 

وركزت الصحيفة على تاكيد مصادر " إن الانفجار نتج عن ضربة جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أصابت اجتماعاً عالي المستوى لجبهة النصرة في محافظة إدلب الشمالية الغربية. فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان إن الهجوم استهدف "اجتماعا لقياديين من جبهة النصرة" في إدلب "ما أدى لمصرع عدد من القادة البارزين بجبهة النصرة". ولفت المرصد الى انه لم تتضح له في الحال طبيعة الهجوم ولا "ما إذا كان الاستهداف من قبل التحالف العربي– الدولي أو النظام السوري". 

 

من جانبها قالت صحيفة الصباح شبه الرسمية التابعة لشبكة الاعلام العراقي "ان القوات الامنية مسنودة بافواج من الحشد الشعبي حررت قضاء الدور بشكل تام فضلا عن تطهير 97 قرية شرق تكريت خلال عمليات/لبيك يا رسول الله/ التي انطلقت الاسبوع الماضي وتمخضت لغاية يوم امس عن مقتل 180 ارهابيا انتحاريا وقطع عشرات طرق الامداد لعصابات داعش في صلاح الدين". 

 

ونشرت صحيفة الدستور ما نشيتا على صدر صفحتها الاولى تحت عنوان/ العبادي تعرض لضغوط كبيرة بسبب امانة بغداد...اعتراضات وتحفظات على توجه الحكومة لتسليم مناصب قيادية للنساء/ فيما كان مانشيت صحيفة الزمان/طبعة بغداد/ تحت عنوان /داعش يرتكب جريمة جديدة ضد اثار نمرود التاريخية....ايسيسكو تدين الاعتداء وتطالب بتدخل دولي لحماية الارث الانساني/./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4