.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار العراق

(0) التعليقات - (3473) القراءات

اتحاد القوى: معلومات عن حرب ابادة جماعية ستقوم به منظمة ppk في تلعفر

تركمان نيوز - بغداد

 

اعلن النائب عن اتحاد القوى الوطنية عز الدين الدولة، اليوم الثلاثاء، عن وجود معلومات تتضمن دعم الحكومة لحزب العمال الكردستاني الـPKK، فيما اتهم المنظمة بانها تعمل على ابادة تركمان تلعفر.

وقال الدولة في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، إن “هناك معلومات تفيد بان الحكومة تدعم منظمة الـPKK”، مبينا “اننا كنا نامل ان تكون المعلومات غير حقيقية”.

وحذر الدولة “من حرب ابادة جماعية انتقامية من تركمان تلعفر تقوم بها هذه المنظمة انتقاما من التركمان الذين يندرجون من ضمن الاصول التركية”، داعيا التحالف الدولي والامم المتحدة والجامعة العربية والحكومة العراقية ومجلس النواب والقوى السياسية الى ان “يتوقعوا حرب ابادة جماعية في تلعفر”. وطالب الدولة الحكومة العراقية بـ “طرد هذه المنظمة باعتبارها منظمة ارهابية”.

 

تاتي هذه التصريحات عقب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس التي دعا فيها إلى المحافظة على التركيبة السكانية لمدينة الموصل بعد تحريرها من داعش، بحيث يكون فيها حينها أهاليها فقط بمختلف أعراقهم. وأضاف، في مقابلة صحفية، "يجب أن يبقى في الموصل عقب تحريرها من العناصر الإرهابية، سكانها من السنة التركمان، والسنة العرب، والسنة الكرد" مبينا ان "الموصل لأهل الموصل وتلعفر لأهل تلعفر، ولا يحق لأحد أن يأتي ويدخل هذه المناطق" على حد قوله.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4