.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (3643) القراءات

طوزخورماتو المدينة التي رفضت الذلة وتفاخرت بشهدائها

طوزخورماتو| يشهد قضاء طوزخورماتو شمال العاصمة العراقية بغداد خلال الايام العشرة الاولى من شهر محرم الحرام تسيير مواكب العزاء تزامناً مع ذكرى شهادة الامام الحسين "عليه السلام". ورفع المعزون اكثر من 1500 صورة لشهداء القضاء الذين راحوا ضحية تفجيرات ارهابية او مواجهات مع الجماعات التكفيرية.

مواكب العزاء تجوب قضاء طوزخورماتو شمال بغداد خلال الايام العشرة الاولى من شهر محرم الحرام، لتقديم العزاء بسبط رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم" وسيد الشهداء الامام ابو عبد الله الحسين "عليه السلام".

مواكب العزاء تلونت بصور شهداء الارهاب الذي لم يكد ينقطع في طوزخورماتو والعراق ككل منذ سنين عدة.

"اهالي القضاء يؤكدون على مواصلة مسيرة الامام الحسين (ع)"

الحاج احمد اسعد الاخ الاكبر لأربع شهداء فخور بان اخوته قضوا في الدفاع عن اهليهم ضد الارهاب الذي لم يلبث ينفك يوماً عن مدينتهم، وآخر يؤكد انه سائر على درب الجهاد والشهادة، وآخرون لم يستطيعوا حبس دموعهم حينما رأوا المئات من صور الشهداء أمام اعينهم.

وصرح احمد جايرلي آمر فوج طوزخورماتو للحشد الشعبي وشقيق لأربع شهداء لمراسل العالم: "ان اخوتي الاربع الشهداء لا يزيدونني الا فخراً وهمتاً للاستمرار في هذا الطريق".

اكثر من الف صورة لشهداء سقطوا على طول الاعوام السالفة على يد ارهابيين لا يميزون بين صغير وكبير، أو امرأة ورجل.

ويذكر أن قضاء طوزخورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين يشهد بين الحين والآخر تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة وأعمال عنف تستهدف المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية.

المصدر: قناة العالم 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4