.... الموقع قيد الانشاء close

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (2275) القراءات

ناشط تركماني من برلين: الحشد الشعبي حرر المدن التركمانية ونطالب باقرار قانون حقوق التركمان في العراق

تركمان نيوز - خاص

 

شارك الوفد التركماني الممثل بالدكتور علي اكرم البياتي رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان والنائبة نهلة الهبابي والدكتورة الهام البياتي في الاجتماع المقام من قبل المجلس الاطلسي ومؤسسة كونرد اديناورر ستيفتانك الالمانية في مقر المؤسسة وكان المحور الأول من الاجتماع هو الاستماع الى الوفد التركماني من قبل الخبراء الدوليين من كل العالم في "فريق المهمة الخاصة من اجل مستقبل العراق" والذي ترأسه وترأس الاجتماع السفير الامريكي السابق السيد "روين كروكر".

اعلن ذلك لوكالة تركمان نيوز الدكتور علي البياتي رئيس مؤسسة انقاذ التركمان واضاف أن الوفد التركماني تطرق من خلال مشاركته الى معانات التركمان وماسيهم والذي من اهم اسبابه عدم وجودهم في المعادلة السياسية بشكل حقيقي في بغداد وفقرة المتنازعة عليها في الدستور العراقي والذي جعل من التركمان في مناطقهم ضعفاء امنيا واداريا واقتصاديا وجعلهم هم والاقليات ولنفس السبب محل استهداف من قبل الارهاب والمجاميع المتطرفة.

وأضاف البياتي أن الوفد التركماني اكد من خلال الاجتماع والنقاش بعد المداخلات من قبل الخبراء على مجموعة فقرات منها:

1-     التأكيد على وحدة العراق وضرورة دعم الوجود الحكومي وبقوة امنيا واداريا واقتصاديا وخدميا في المناطق المتنازع عليها.

2-     ضرورة تشريع القوانين التي تضمن عدم تكرار المجازر بحق التركمان كقانون استحداث محافظتي تلعفر وطوزخورماتوا وقانون حقوق التركمان وتعديل او الغاء الفقرات السلبية التي اضرت التركمان والاقليات كفقرة المناطق المتنازعة عليها والتي اضعفت وجود الدولة في هذه المناطق واعطت المجال لاتساع رقعة سيطرة اقليم كردستان مع عدم اهتمامهم بحماية التركمان والاقليات.

3-      ضرورة تقوية ودعم الحشد الشعبي في مناطقنا لانها ساهمت بشكل كبير في حماية التركمان وضرووة تحويلها الى مؤسسة امنية حكومية دائمية وضيفتها الحفاظ على ارواح الناس والمواطنيين.

4-      ضرورة وجود الامم المتحدة ومكاتبها في مناطقنا وبشكل فعلي لمعرفة الحقائق ومشاركتها بشكل حيادي لمعالجة الازمات.

5-      ضرورة اعطاء دور حقيقي للتركمان في كركوك من خلال المشاركة الفعلية في الحكم والملف الامني والاقتصادي والخدمي وعدم سيطرة جهة معينة مع ضرورة وجود هيبة الدولة ومؤسساتها فيها ودور اشرافي للامم المتحدة.

6-      ضرورة ابعاد التركمان من الصراعات الاقليمية ايا كانت ودعم توحدهم بغض النظر عن المذهب والموقع والانتماء.

7-     دعم اعادة تاهيل المناطق المحررة كبنى تحتية وموارد بشرية كامرلي وبشير وتلعفر والمناطق الاخرى دعم المجتمع الدولي والدول المانحة.

8-      دعم البرلمان العراقي لاعطاء كوتا برلمانية للتركمان حسب نسبتهم في العراق والذي لا يقل عن ( ٧-١٠٪‏) حسب الاحصائيات القديمة لوزارة التخطيط العراقية لضمان توحدهم اكثر وضمان وجود تمثيل حقيقي لهم في الدولة.

هذا وتم دعوة الوفد الى وجبة عشاء بحضور جهات رسمية المانية بعد الاجتماع ومن المقرر ان يجتمع الوفد بجهات دولية اخرى في الايام القادمة.

ويعتبر الفريق الدولي من اهم الفرق التي تتكون من مجموعة الخبراء الدوليين والمعنيين بتشخيص الواقع السياسي والانساني والامني في العراق وتقديم تقرير كامل وتوصيات للحكومات في العالم منها الحكومة الامريكية الجديدة لتنفيذ توصياتها .

 

 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4