.... الموقع قيد الانشاء close

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (4450) القراءات

وفد برئاسة ممثل رئيس الوزراء يصل داقوق

تركمان نيوز / داقوق

 

وصل، صباح اليوم الخميس، وفد الى قضاء داقوق ضم الممثل الشخصي لرئيس الوزراء السيد عباس البياتي وبمعية مدير عام الدائرة المالية في رئاسة الوزراء ومدير قسم الحسابات في رئاسة الوزراء بهدف تقديم التعازي الى ذوي شهداء تكية ايلخانلي وتفقد جرحى هذا الحادث الاليم وتقديم المعونة المالية التي اقرها مجلس الوزراء في جلسته ليوم امس الثلاثاء..

ونقل مراسل تركمان نيوز في داقوق أنه وفي بداية اللقاء الذي جرى في مبنى مجلس قضاء داقوق وحضره رئيس المجلس البلدي للقضاء وعدد من اعضاء المجلس وذوي شهداء وجرحى الحادث الأليم، نقل النائب البياتي التعازي الحارة لرئيس الوزراء د.حيدر العبادي الى ذوي الشهداء سائلا الباري تعالى ان يتغمدهم برحمته الواسعة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ودعى الباري تعالى الشفاء العاجل للجرحى، مؤكدا حرص رئيس الوزراء كشف حقيقة هذا الحادث المروع الذي وقع في احد بيوت الله وضد شريحة مسالمة وفي مجلس عزاء حسيني.

وخاطب البياتي ذوي الشهداء والجرحى قائلا: نحن نشارككم العزاء والمواساة لانكم اهلنا والشهيدات هن اخواتنا ولا يسعنا الا ان نبتهل الى الباري ان يتغمدهن بواسع رحمته وانهن نلن الشهادة في مكان مقدس وان روحهن عرجت الى بارئها في مناسبة عزيزة على قلوب المؤمنين وهو ذكرى ايام عاشوراء الامام الحسين عليهم السلام.

واضاف ان رئيس الوزراء يولي اهتماما خاصا بهذه القضية وقد امر بتشكيل لجنة تحقيق وتقصي عليا عن اسباب الحادث والكشف عن مرتكبي هذا الحادث. داعيا ذوي الشهداء الى الصبر والخضوع لقضاء الله وقدره مثلما فعلت سيدتنا زينب عليها السلام في مصاب اخيها الحسين عليه السلام.

من جانبه قدّم مدير الدائرة المالية في رئاسة الوزراء تعازيه الى ذوي الشهداء وقال ان رئيس الوزراء كلّفه شخصيا بالذهاب الى داقوق ومتابعة قضية تعويض المتضررين من هذا الحادث باسرع مايمكن، مشيرا الى ان التعويض المالي لاي حادث لا يعني التغاضي عن متابعة مجريات واسباب وقوعه يل يجب البحث عن تداعياته والتحقيق في اسباب وقوعه، مجددا تعازيه وتعازي رئيس الوزراء لذوي الشهداء سائلا الرحمة والرضوان والغفران لهم.

وبعد ذلك توجه الوفد الى موقع الحادث وعاين الدمار الذي حصل من جراء الحادث الذي دمر المبنى بشكل شبه كامل فضلا عن تدمير عدد من الدور السكنية وعدد من ممتلكات المواطنين في محيط الحادث. بعدها توجه الوفد الى مجلس العزاء الذي اقيم بهذه المناسبة وقرأوا سورة الفاتحة على ارواح شهداء الحادث وشهداء العراق جميعا.

 

وكانت مدينة داقوق تعرضت الى هجوم بطائرات لم تكشف هويتها حتى الان اثناء مراسيم عزاء بمناسبة ايام عاشوراء في احدى الحسينيات النسوية وسط المدينة، وخلف الاعتداء اكثر من 17 شهيدا و50 جريحا جميعهم من الاطفال والنساء.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4