.... الموقع قيد الانشاء close

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (2821) القراءات

الحشد التركماني: ماضون لتحرير أهلنا في تلعفر بمشاركة 12 الف مقاتل تركماني من أبنائها

تركمان نيوز- بغداد| أكد مسؤول الحشد الشعبي (قوة التركمان) في لواء ١٦ من محور الشمال يلماز النجار، نحن ذاهبون الى "تلعفر" المغتصبة بهدف انساني لإنقاذ اهلنا التركمان من انتهاكات عصابات داعش الارهابية، مؤكداً بان تنظيم داعش دنسوا ارضنا واغتصبوا وسبوا نسائنا من التركمانيات وهجروا اكثر من 27 الف عائلة وفضلا عن ونهبوا المليارات من الاموال ودمروا الديار وبيوت العبادة والبنى التحتية والآثار .

جاء ذلك في كلمة له أثناء استضافته في منتدى طوز الثقافي على قاعة نادي الاخاء التركماني مساء امس الخميس في بغداد، وبحضور عدد من الشخصيات التركمانية من بينهم مراسل «تركمان نيوز».
 
وقال النجار، "نحن ذاهبون الى «تلعفر» المغتصبة بهدف انساني اولا لإنقاذ اهلنا التركمان من انتهاكات عصابات داعش الارهابية التي تقترفها بحقهم بوحشية من قتل وذبح للمدنيين الذين يحاولون الفرار من حصارهم او حجزهم لاستخدامهم كدروع بشرية او ارسال مفخخين مع العوائل النازحة لقتلهم والبطش بمن يهرب من سطوتهم".
 
وتابع النجار، "نحن نبحث عن اولئك الارهابيين الغرباء والعملاء الذين مهدوا لدخول عصابات داعش الذين دنسوا ارضنا واغتصبوا وسبوا نسائنا واخواتنا التركمانيات وهجروا اكثر من 27 الف عائلة ونهبوا المليارات من الاموال والمتاجر والحقول ودمروا الديار وبيوت العبادة والبنى التحتية والآثار". 
 
وأشار النجار، بان "قوات الحشد الشعبي التركماني ستشارك الى جانب القوات الامنية بقوة كبيرة الى جانب نحو 12 الف مقاتل تركماني من ابناء تلعفر في الحشد والجيش والشرطة الاتحادية لتحرير « تلعفر» وهم على أُهبة الاستعداد وبجهوزية كاملة وبمعنويات عالية لتحرير أهلنا الكرام". 
 
وعن كيفية التعامل مع المدنيين والمخاوف المثارة من قبل بعض الطائفيين، قال النجار في معرض إجابته على اسئلة الحاضرين؛ «قواتنا ستتعامل بكل مسؤولية في عملية تحرير لاننا نعتبر اهلنا في تلعفر كأنفسنا» اشارة منه الى فتوى السيد السيستاني، وسوف لن نسمح بأي تجاوز أبداً وقد خضنا تجربة إخلاء أكثر من 150 عائلة خلال تحرير قصبة «بشير» دون اي تجاوز على الرغم من الاختلاف العرقي ووجود عدد من السبايا التركمانيات من فاضلات «بشير» بحوزة دواعش المنطقة المتاخمة لها".
 
وشدد النجار، "نحن ماضون في الذهاب الى تلعفر لاننا نتلقى رسائل استغاثة من اهلنا في تلعفر تدعونا لانقاذهم من القهر والظلم الذي يلاقونه على ايدي  الدواعش المجرمين الذين لا دين لهم"./ انتهى 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4