.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار العراق

(0) التعليقات - (6289) القراءات

رئيس الجبهة التركمانية العراقية يشيد بدعم تركيا للتركمان بأزماتهم

تركمان نيوز- متابعة| أشاد رئيس الجبهة التركمانية العراقية، أرشد صالحي، بوقوف تركيا إلى جانبهم في أزماتهم، داعيًا دول الجوار العراقي لتحذو حذوها.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها صالحي، اليوم السبت، في مؤتمر صحفي عقده بمدينة كركوك شمالي العراق.

وقال رئيس الجبهة "تركيا تقف إلى جانبا دائمًا، ونريد من البلدان الجارة أيضًا الوقوف بجانبنا، خصوصًا في مكافحة داعش، وإعادة إعمار المناطق المحررة من التنظيم".

وشدد صالحي على أهمية الزيارة التي أجراها لتركيا الأسبوع الماضي، والتقى خلالها الرئيس، رجب طيب أردوغان، وعن سبب أهميتها قال "لأنها جاءت في وقت تشهد فيه العلاقات التركية- العراقية بعض التوترات".

وتابع "نحن تركمان العراق نرغب في أن نشكل جسرًا قويًا ومتينًا بين العراق وتركيا".

واستطرد في ذات السياق "الرئيس أردوغان أكد لنا أثناء الزيارة، إيلائهم أهمية كبيرة لوحدة الأراضي العراقية، ووقوف بلاده إلى جانب الشعب العراقي في مكافحة تنظيم داعش، وغيره من التنظيمات الإرهابية المتطرفة".

وأردف: "كما أبدى استعداده (أردوغان) لتقديم الدعم في إعادة إعمار المناطق التي دمرتها عناصر داعش، فضلاً عن تقديم المساعدات الإنسانية".

كما نوه صالحي إلى أهمية اتخاذ المجموعات العرقية والمذهبية السياسية في العراق، خطوات في سبيل تعزيز علاقات مع البلدان المجاورة.

وتطرق رئيس الجبهة، إلى وضع النازحين التركمان من قضاء "تلعفر" شمالي العراق، إلى مدينة اعزاز شمالي حلب السورية.

وقال في هذا الإطار "تركيا البلد الوحيد الذي مد يده لنحو 3 آلاف تركماني عراقي من تلعفر، هربوا إلى منطقة اعزاز، لإنقاذ أرواحهم من عناصر داعش".

وشدد أن المنظمات الدولية أو الإنسانية لا تتحدث عن مصير آلاف التركمان العراقيين عالقين شمالي سوريا.

المصدر: وكالة الاناضول التركية

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4