.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أمن

(0) التعليقات - (2810) القراءات

ارتفاع عدد نازحي الموصل إلى 145 ألفاً

تركمان نيوز / نينوى

 

 قال مسؤول عراقي، الأحد، إن عدد نازحي الموصل  ارتفع إلى 145 ألف شخص، منذ إنطلاق العمليات العسكرية، قبل نحو شهرين ونصف، لتحرير المدينة من تنظيم "داعش" الإرهابي".

وقال رعد الدهلكي، عضو اللجنة العليا لإغاثة النازحين، ورئيس لجنة الهجرة في البرلمان العراقي، إن "عدد نازحي الموصل بلغ حتى الآن 145 ألف شخص، منذ انطلاق المعارك".

وحول أوضاع هؤلاء النازحين، لفت الدهلكي إلى أنها "صعبة للغاية فهناك نقص كبير في الخدمات الطبية، بالرغم من تحسن الجانب الإغاثي المتعلق بالمواد الغذائية". وتابع "لقد طالبنا رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بإعلان استنفار شامل للوزارات الخدماتية، من أجل تقديم الإغاثة للنازحين، وإعادتهم إلى المناطق المحررة".

ويتواجد أغلب نازحي الموصل في مخيمات الخازر، الذي يقع على بعد 30 كلم شرق الموصل، ويتسع لنحو 8 آلاف عائلة، ومخيم حسن شام، الواقع في منطقة الخازر أيضا، ويتسع لنحو 24 ألف نازح، إضافة الى مخيمات الجدعة1، والجدعة2، والجدعة3 جنوب الموصل.

ومن جهة أخرى قال منذر السالم، أحد عناصر فريق إغاثي تابع لوزارة الهجرة والمهجرين العراقية، إن "المدنيين يتدفقون يومياً على مخيمات النازحين مع استمرار العمليات العسكرية في الموصل". وأضاف السالم، الذي يعمل في مخيم الخازر، أن "السلطات القائمة على المخيمات تعمل جاهدة لتأمين احتياجات النازحين، لكن استمرار تدفقهم يضع تحديات كبيرة أمام الحكومة والمنظمات التي تساندها".

وأشار إلى أن "المخيمات لم تعد تتسع لمزيد من النازحين، ولذلك يعمل المسؤولون على توسيعها أو تشييد مخيمات الجديدة". وحذر السالم من أن "أي موجة نزوح كبيرة ستتسبب بأزمة إنسانية واسعة".

وقبيل إنطلاق الصفحة الثانية من العملية العسكرية لتحرير الموصل، أعلنت وزارة الهجرة العراقية الأسبوع الماضي العراقية أن إجمالي عدد النازحين بلغ 137 ألفاً منذ انطلاق العمليات العسكرية في الـ17 من تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

 

وتتوقع الأمم المتحدة، نزوح ما يصل إلى مليون مدني من أصل 1.5 مليون شخص، يقطنون في الموصل، وسط تحذيرات من كارثة قد تواجه النازحين في مخيمات النزوح نظرا لعدم توفر الخدمات الرئيسية من قبيل وسائل التدفئة وسط البرد القارس.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4