.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

المقالات

(0) التعليقات - (6423) القراءات

ابناء قان صو سلاما ..

زاهد البياتي / قدر التركمان أن يكونوا بمواجهة الارهاب الأعمى .. وقدر طوز خرماتو ان تكون مدينة التضحية والفداء والشجاعة والاباء في تصديها للدواعش الأذلاء و الخونة الخبثاء .. اليوم نكبت 35عائلة تركمانية فقد رحل خمسة شباب حلوين احدهم لديه طفلة عمرها شهر واحد يعني تيتمت وهي بعمر شهر .. ترى ما ذنبها وما ذنب امها الشابة التي ترملت وما ذنب جدتها التي ثكلت نجلها المتزوج حديثا و الذي لم تشبع من شوفته.. الآخرون ما ذنبهم ؟ خمسة عوائل نكبوا بفقدان ابنائها وثلاثين اسرة وقع ابنائهم جرحى يصارعون وجعهم .. حزمة من الآلآم اقتحمت مدينتي الليلة .. وسواد الاجرام غدا سوف يغطي الحياطين وواجهات المساجد .. عشر سنوات ونحن نتلقى الضربات والمفخخات الحاقدة والعبوات اللعينة .. عشر سنوات لم ولن تهزم المدينة ولن يهزم ابناؤها .. يبدو ان سر طوز خرماتو يكمن في أنها كالماسة الثمينة التي كلما حكت بالحجر ظهر جوهرها الثمين وبان بريقها اللميع لتلد من جديد ابطالا شجعان لا يهابون الموت .. اسمحوا لي ان اقول لكل من يسمع او يقرأ وبصوت عال بان من حقي ان افتخر باني ابن هذه المدينة التاريخية التي تدعى طوز خرماتو مدينة التضحيات والشهداء .. نعم افتخر وافتخر وافتخر حتى قطع النفس نقول هنيئا لشهدائنا الجنة و دعائنا من الله سبحانه وتعالى ان يشافي ويعافي مرضانا وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ..فيا اولاد الحرام الم تشبعوا من دماء أبناء (قان صو يا أراذل .. متى تشبعون يا مصاصي الدماء ؟ لكن تذكروا بأن الله سبحانه معنا وتعالى معنا لاننا ندافع عن الآرض والعرض والوطن والقوم والقيم ومنه نستمد العزم والغيرة .. والخزي والعار لمن باع الوطن والدار وخان الأهل والجار ..

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4