.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (2850) القراءات

تركمان العراق يقدمون لتركيا قائمة بأسماء 100 إرهابي متواجدين على اراضيها


 

تركمان نيوز - بغداد| 

 

زود التركمان العراقيون الحكومة التركية قائمة بقيادات من تنظيم داعش الارهابي، يتواجدون في تركيا هربوا إليها مع بدء عمليات تحرير نينوى التي تشهد تقدماً كبيراً للقوات العراقية حاليا.

وكشف رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان الدكتور علي البياتي، في تصريح صحفي، الخميس، أن "وفداً  سلّم رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، قائمة بأسماء 100 من قيادات تنظيم داعش".

 وأضاف البياتي أن "هؤلاء القيادات ينحدرون من قضاء تلعفر غربي الموصل، ويتواجدون في تركيا".

وتابع "ننتظر من الجانب التركي تسليمهم للعراق، لأننا سنقوم بمقاضاتهم باسم أهالي الضحايا، إذ أن أغلب هذه القيادات متهمة بجرائم ضد المدنيين في تلعفر، من قتل وخطف واغتصاب، وسرق وحرق بيوت وممتلكات".

وألمح البياتي إلى "امتهان الكثير من هؤلاء القيادات تهريب الإرهابيين بين العراق وسوريا وتركيا".

وضمت القائمة أفراد عصابة متخصصة بتهريب عناصر تنظيم داعش من نينوى ، إلى الرقة السورية، ومنها إلى الأراضي التركية. ومن أبرز القادة المذكورين في القائمة، قائد عسكري بتنظيم داعش، وآخر مسؤول عن تصنيع العبوات الناسفة والجهد الاستخباري، يتنقلان ما بين أنقرة وغازي عنتاب التركيتان لنقل الإرهابيين إلى إقليم كردستان وسوريا ونينوى وباقي محافظات العراق، وآخر لقبه "أبو إبراھیم" ما يسمى بـ(والي الجزیرة وتلعفر) وھو ثاني رجل بعد "أبو علاء العفري" بالتنظيم الإرهابي،  وھو المجرم الذي یقوم بمصادرة بیوت المنتسبین من الشرطة والجیش والمدنیين، مع شقيقه، وهما يتاجران بالأسلحة والمال العام بين تلعفر والموصل والرقة.

 

وتنوعت جرائم القيادات والعناصر المذكورين في القائمة، ما بين القتل والنهب والسرقة واغتصاب وتدمير وإحراق دور المدنيين من مختلف المكونات التي كانت تسكن قضاء تلعفر أكبر أقضية العراق، التابع لمحافظة نينوى التي تشهد عمليات عسكرية واسعة ومتقدمة جداً للقوات العراقية منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4