.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (2767) القراءات

صدور التقرير النهائي لمؤتمر "تهديدات داعش للاقليات الدينية والعرقية"


تركمان نيوز - بغداد خاص 

صدر حديثا التقرير النهائي عن مؤتمر "تهديدات داعش للاقليات الدينية والعرقية" الذي اقيم في جامعة جورج تاون في العاصمة الامريكية واشنطن في ٢٨ تموز ٢٠١٦ والذي شاركت فيه مؤسسة إنقاذ التركمان كممثلة عن التركمان من خلال رئيسها د علي اكرم البياتي مع اكثر من ٢٠٠ جهة حكومية وغير حكومية على مستوى العالم متخصصة في المجالات الإنسانية وحقوق الانسان ومراكز الدراسات والمراكز المعنية بحرية الأديان والتعددية والدفاع عن الأقليات وممثلي الاقليات في العراق وسوريا والبعثات الدبلوماسية الرسمية لدول العالم.

التقرير صادر من مشروع حرية الاديان الدينية في وزارة الخارجية الامريكية ومركز بيركلي في جامعة جورج تاون لحرية الاديان والحوار والسلام اللتان اشرفتا على المؤتمر وادارتا المؤتمر بالشراكة واللتان تعتبران من أهم المراكز البحثية المهتمة بقضية حرية الاديان والاقليات الدينية والعرقية في العالم والاهتمام بهما والدفاع عنهما.

هذا ويحتوي التقرير على تفاصيل المؤتمر من محاور ومشاركين ومتحدثين واراؤهم بالكامل والنقاش الذي دار في اروقة المؤتمر.

يتضمن التقرير أيضا مجمل كلام الدكتور علي اكرم البياتي رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان الذي شارك في محاور المؤتمر بفعالية وتم تكريمه من قبل مركز بيركلي ومشروع حرية الأديان العالمية كاحد مبدعي حقوق الانسان في العالم في برنامج اذاعي بث بشكل مباشر من مبنى وزارة الخارجية الامريكية مع الدكتور مراد اسماعيل الرئيس التنفيدي لمنظمة يزدا تكريما لجهودهما في الدفاع عن حقوق الانسان في العالم.

كما سيعد هذا التقرير ايضا كمرجع للإدارة الامريكية الجديدة في الاطلاع على اوضاع الاقليات في العراق ومحاولة تقديم الحلول لها انطلاقا من الحلول التي طرحت من قبل المشاركين في المؤتمر.

من اهم النقاط المهمة التي ذكرت في المؤتمر من قبل الدكتور علي البياتي رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان والتي جلبت انتباه المهتمين والمشاركين هي النقاط التالية:

١- ذكر اهم اسباب استهداف التركمان في مناطقهم على مدى ١٣ عام وهو كون مناطقهم محل نزاع دستوريا وضعف الحكومة المركزية في مناطقهم واستغلال اقليم كردستان لهذا الضعف وعدم مشاركتهم في مراكز القرار.

٢- كان هناك تأكيد على قضية النساء والفتيات المختطفات التركمانيات والتعامل الوحشي لداعش معهم في الموصل وبشير.

٣- التأكيد على عملية الابادة الجماعية بالسلاح الكيمياوي ضد التركمان في تازة خورماتو وضرورة ان يشارك المجتمع الدولي في تقديم المساعدة للمنطقة والمصابين.

٤- التركمان ضحية التدخلات الخارجية من جميع الاطراف لدعم طرف دون الاخر فالجميع يتحمل مسؤولية ماجرى ضد التركمان والاقليات وعليهم مسؤولية انهاء الازمة ايضا.

٥- الديمقراطية الجديدة في العراق ثلاثية الاقطاب في العراق والتركمان والاقليات مهمشوون وعلينا جميعا كسر هذه القاعدة لانصاف الجميع.

٦- تجربة الدعم الدولي لاقليم كردستان ومنحهم منطقة امنة واقليم ضمن الحكم الفدرالي لما لا تتكرر في مناطقنا ونحن احوج اليها الان وهو حق مشروع ومشرع في الدستور العراقي فمن مسؤوليتنا المطالبة بها على اقل تقدير.

 

 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4