.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار عربية ودولية

(0) التعليقات - (5290) القراءات

بدء أكبر محاكمة للمتهمين في محاولة الانقلاب بتركيا


تركمان نيوز -  متابعة

 

بدأت، الاثنين، في إزمير بتركيا، محاكمة 270 شخصا متهمين بالمشاركة في محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز/يوليو الماضي، منهم الداعية فتح الله غولن الذي يحاكم غيابيا.

وبدأت الجلسة الأولى وسط تدابير أمنية مشددة، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول، مشيرة إلى وجود مدرعات خفيفة للدرك وطائرات بلا طيار وكلاب بوليسية مدربة.

ويحاكم المتهمون الـ270 الذين اعتقل 152 منهم على ذمة التحقيق، بمحاولة الإطاحة بالنظام الدستوري والانتماء إلى منظمة ارهابية ومحاولة احتلال البرلمان أو منعه من القيام بواجباته.

وقد تصدر في حق كل واحد منهم عقوبتان بالسجن مدى الحياة.

تجدر الإشارة إلى أن معظم المتهمين عسكريون، بينهم عدد كبير من الضباط السابقين من ذوي الرتب العالية، مثل الجنرال السابق المسؤول عن منطقة إيجه، ممدوح حق بيلان.

أما بخصوص الداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، والذي تقول السلطات إنه المحرض على محاولة الانقلاب، فيحاكم غيابيا.

وقد طالبت السلطات التركية، واشنطن مرارا بتسليمه، لكن المسؤولين الأمريكيين أفادوا بأن القضاء هو الذي يتخذ القرار في هذا الشأن. ودعا المسؤولون الأتراك من جديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تسريع العملية القضائية الخاصة بتسليم غولن.

جدير بالذكر أن السلطات التركية اعتقلت أكثر من 43 ألف شخص خلال عمليات تطهير بدأت بعد 15 يوليو/تموز وإعلان حالة الطوارىء.

 

وبالإضافة إلى الانقلابيين المفترضين، استهدفت عمليات التطهير التي بدأت بعد 15 يوليو/تموز الأوساط الكردية ووسائل الاعلام.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4