.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار العراق

(0) التعليقات - (5927) القراءات

جاسم محمد جعفر: ارشد الصالحي ونيازي اوغلو يتحملان "وزر" تهميش التركمان برفضهم مرشحا اكاديمياً

تركمان نيوز- متابعة| اتهم النائب التركماني عن ائتلاف دولة القانون، جاسم محمد جعفر، اليوم الاثنين، ارشد الصالحي ونيازي معمار اوغلوا بالوقوف ضد 6 نواب تركمان ورفض مرشح العبادي الاكاديمي لمنصب وزارة الصناعة، مشيرا الى ان النائبين يتحملان "وزر" تهميش التركمان وعدم الدفع بالمرشح، فيما طالب التركمان بمحاسبة من وقف ضد طموحاتهم على حسب قوله.

وقال جعفر في مؤتمر صحفي، حضرته "الغد برس"، تابعته «تركمان نيوز»، ان "من ضمن برنامج جلسة اليوم التصويت على المرشح التركماني نجم الدين محسن الذي تم الاتفاق عليه مع ستة نواب من اصل 8 نواب ممثلي المكون التركماني، وهم نهلة الهبابي وعباس البياتي ومحمد تقي المولى وحسن توران وجاسم محمد جعفر".
 
واضاف انه "تم الاتفاق على دعم ترشيحه لأنه شخصية اكاديمية وعميد كلية الهندسة في كركوك وحاصل على شهادة الدكتوراه في الصناعات الكهربائية ومكائن الصناعية من بريطانيا، وشخصية علمية مؤهلة لقيادة الوزارة، فضلا عن انه يمثل التركمان".
 
وتابع انه "ومع الاسف ان اثنين من النواب التركمان هما ارشد الصالحي ونيازي اوغلو وقفوا ضد تمرير الترشيح، ولم تحصل الموافقة على تمريره".
 
واشار الى انه "اذا تمكن النائبين اضافة وزير تركماني اخر في المستقبل القريب فنعم ما قاموا به واذا لم يتمكنوا من ايصال مرشح تركماني الى الكابينة الوزارية فيتحملان وزر تهميش التركمان وعدم الدفاع بمرشحنا"، مطالبا المواطنين التركمان بـ"محاسبة من وقف ضد طموحاتهم ومن رفض تبني تمرير المرشح التركماني الى الكابينة الوزارية".

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4