.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أمن

(0) التعليقات - (2843) القراءات

وعد الله تكشف سبب هجوم «داعش» على مناطق شمال غرب تلعفر

تركمان نيوز| كشف الناطق باسم قوات "وعد الله" اللواء الثالث والثلاثون احدى فصائل الحشد الشعبي، حيدر المحمداوي ، الاثنين ، سبب هجوم عصابات داعش الارهابية ليلة امس الاحد على مناطق شمال غرب قضاء تلعفر ، فيما اكد ان الارهابيين فشلوا بفتح ثغرة للهروب باتجاه سوريا .

وقال المحمداوي في بيان صحفي، تلقت وكالة «تركمان نيوز»، ان " ارهابيي داعش ومن خلال هجومهم الاخير على مناطق عين الحصان والشرايع وعين طلاوي ، شمال غرب تلعفر، كانون يحاولون فتح ثغرة للهروب باتجاه سوريا"، لافتا الى ان "الارهابيين لم يبق لهم امل فيما تبقى من الموصل "الساحل الايمن" ولا أمل لهم بفتح طرق للإمداد بين سوريا وتلعفر من جهة وبين تعلفر والجانب الايمن من جهة اخرى" .
 
وتابع المحمداوي، ان "ذخيرة الارهابيين في تناقص ولايوجد ظهير اخر ممكن ان ينسحبون اليه ، فهم محاصرون من كل الجهات، ومحاولاتهم المستمرة بمهاجمة قطاعات الحشد الشعبي المنتشرة من شمال صلاح الدين وصولا الى غرب الموصل لن تنجح لاسيما وان عمليات الحشد الشعبي دائما تضع خططا جديدة بهدف التضييق على الدواعش مابين جبال مكحول وصحراء نينوى شمال صلاح الدين وصولا الى الحضر جنوب غرب الموصل ، وكذلك التضييق والمحاصرة ما بين الساحل الايمن وتلعفر وصولا لشمال غرب الموصل".
 
وبين المحمداوي ، ان "قدرة الحشد الشعبي على تعزيز القوات وإدامة الزخم في هذه المناطق قوية جدا ، لاسيما وان جنوب الموصل في الساحل الايمن بقبضة القوات الامنية وسرعان ما ستنهار دفاعات داعش باعتبارها مناطق مفتوحة ( معسكر الغزلاني والمطار ) ولا تحتوي مدنيين وبذلك ستتاح فرصة استخدام كافة الأسلحة بلا حذّر او خوف على ارواح المدنيين" .
 
ولفت الى أن "جميع المعطيات تتحدث عن انهيار تام في صفوف داعش وعامل الوقت في حسم المعركة في الجانب الايمن يعتمد على الحفاظ على المدنيين "./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4