.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (3260) القراءات

بعد هزائمه المتتالية في العراق ... ماذا فعل "داعش" بالمختطافات التركمانيات؟

تركمان نيوز- متابعة| نقل تنظيم "داعش"، في الآونة الأخيرة مختطفات عراقيات، من آخر معاقله في شمال العراق، إلى مكان آخر في الأراضي السورية الواقعة تحت سيطرته.

 

وكشفت شناي قره ناز، مسؤولة ملف النساء المختطفات في مؤسسة "إنقاذ التركمان"، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، تابعته «تركمان نيوز»، اليوم السبت، عن معلومات وصفتها بالمؤكدة عن نقل تنظيم "داعش" الإرهابي ما يقارب 100 تركمانية إلى سوريا.

 

وقالت قره ناز، إننا تلقينا معلومات من مصادرنا، عن قيام "داعش" في الفترة الأخيرة بنقل التركمانيات ومن بينهن 20 فتاة بأعمار صغيرة، مع أكثر من 200 طفل، إلى الجارة سوريا، مع بدء تقدم القوات العراقية والحشد الشعبي لتحرير قضاء تلعفر غربي الموصل "مركز نينوى شمال العراق".

وأضافت قره ناز، نقلاً عن مصادر المؤسسة، أن تنظيم "داعش" لا يزال يستخدم النساء والفتيات من المكون التركماني، لأغراض التجارة والاستعباد الجنسي، ويجند الأطفال لتنفيذ عمليات انتحارية وإرهابية.

وأعلنت عن قيام أحد الأشخاص من قضاء تلعفر أخطر معاقل "داعش"، بشراء اثنين من أطفاله كانا لدى الدواعش، مختطفين، في الأراضي السورية قبل نحو أسبوع من خلال وسطاء.

وتحدثت، عن وجود المئات من النساء والفتيات التركمنيات مرتهنات لـ"داعش" في تلعفر، في سجون سرية مع المئات أيضا ً من الإيزيديات اللواتي اختطفهن التنظيم من سنجار وقرى غرب الموصل في الثالث من أغسطس/أب عام 2014، سبايا وجاريات لعناصره. 

وتأسف قره ناز، على الرغم من كل الجهود التي بذلناها لهؤلاء المساكين "النساء والأطفال وعدد من الرجال" منذ ٣ سنوات لم نجد أي أذن صاغية لمساعدتهم والتدخل الفعلي لتحريرهم كما حدث للإيزيديات بالمال أو الطرق الأخرى بسبب عدم وجود تجاوب دولي حقيقي مع الموضوع والذي يعزي السبب إلى ضعف الصوت السياسي التركماني وأصحاب القرار المطالب بحقوقهم وإنقاذهم".

يذكر أن مؤسسة إنقاذ التركمان، وجهت في الأسبوع الأول من يناير/كانون الثاني، إلى تركيا، رسالة هامة تضمنت مطالب ومقترحات، أبرزها التوسط بين الحكومتين العراقية والسورية لتحرير مئات النساء والأطفال المختطفين لدى تنظيم "داعش"، وحل أزمات يواجهها العراقيون في العملية السياسية والأراضي التركية، والمستقبل./انتهى 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4