.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

الوكالات

(0) التعليقات - (5876) القراءات

صحف الاثنين تهتم بالتقدم الذي تحرزه القوات الامنية والحشد الشعبي في معارك صلاح الدين

تركمان نيوز -بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم بالتقدم الذي تحرزه القوات الامنية والحشد الشعبي في معارك محافظة صلاح الدين وتمكنها من السيطرة على قرية البوعجيل واكمالها في قضاء الدور ومحاصرتها ناحية العلم ، اضافة الى اهتمامها باستمرار الخلافات حول مشروع قانون الحرس الوطني.

بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم بالتقدم الذي تحرزه القوات الامنية والحشد الشعبي في معارك محافظة صلاح الدين وتمكنها من السيطرة على قرية البوعجيل واكمالها في قضاء الدور ومحاصرتها ناحية العلم ، اضافة الى اهتمامها باستمرار الخلافات حول مشروع قانون الحرس الوطني. 

 

فقد ابرزت صحيفة /الصباح/ التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي " الانهيار الكلي لقدرة عـصابات داعش على المقاومة ، امام بسالة واقدام القوات الامنية في صلاح الدين ، التي انتهت امـس من تحرير قرية البو عجيل واحكامها السيطرة على (الدور) ومحاصرتها ناحية العلم فضلا عن تمكنها من قطع خطوط الامداد لعصابات داعش وقتلها المئات من الارهابيين في المحافظة " . 

 

وذكرت الصحيفة " ان المعطيات الامنية تدلل على ان تحرير صلاح الدين ، بات قريبا ، وهو الامر نفسه الذي اكدته مصادر من الحشد الشعبي ، التي قالت ان تحرير صلاح الدين بات مسألة وقت لاسيما عقب ورود معلومات استخبارية بينت هروب قادة داعش من المحافظة بالتزامن مع التقدم الامني الحاصل ". 

 

فيما اهتمت صحيفة /البيان/ بتأكيد القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري " أن عناصر الحشد والقوات الامنية وابناء العشائر تقدموا نحو 20 كم من محور تقاطع الزركة تجاه ناحية العلم شرق تكريت ، مشيراً الى السيطرة على مواقع لتنظيم داعش لم تصلها القوات الامنية منذ عام 2003 ". 

 

واشارت الصحيفة الى قوله " أن هذه المواقع كانت تخضع لسيطرة تنظيم القاعدة ومن بعدها لداعش ". 

 

على الصعيد نفسه نقلت صحيفة /الزمان/ المستقلة عن محافظ صلاح الدين رائد الجبوري قوله " إن المعلومات المتوفرة لدينا تفيد بأن عناصر تنظيم داعش المقاتلين على الارض هم بالمئات ، مشيراً الى أن داعش تكبد خسائر بالمئات خلال العمليات العسكرية الجارية لكن لديه القدرة على زرع العبوات الناسفة وتهيئة الانتحاريين ". 

 

وأشارت الصحيفة الى قوله " أن الصفحة الاولى من عمليات تحرير المحافظة كانت اصعب لذلك سيكون هناك تقدم متسارع وواسع للقطعات الامنية والحشد الشعبي خلال الصفحة الثانية ، لافتا الى الحاجة لاسابيع لفرض السيطرة بالكامل على المحافظة بما فيها بيجي والشرقاط ". 

 

وفي الشأن نفسه اوردت صحيفة /الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين دعوة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري امس ، عشائر صلاح الدين الى مشاركة واسعة بعمليات تحرير المحافظة من سيطرة تنظيم داعش ، مشدداً على ضرورة تجنيب المدنيين المحاصرين في المدن ، الخطر قدر المستطاع. 

 

ونقلت الصحيفة عن الجبوري قوله ، بحسب بيان لمكتبه امس على هامش استقباله رئيس مجلس محافظة صلاح الدين احمد الكريم ، إن " مجلس النواب داعم للقوات الامنية والعسكرية ولأبناء العشائر والحشد الشعبي ، ولكل جهد يسهم في تحرير المناطق المغتصبة من قبل تنظيم داعش الارهابي ، لافتاً الى ضرورة الحذر وتجنيب المدنيين المحاصرين في المدن الخطر قدر المستطاع ". 

 

على صعيد اخر ابرزت صحيفة /المشرق/ المستقلة تحذير لجنة الأمن والدفاع النيابية من وجود خلافات سياسية حادة تعرقل إقرار مشروع قانون الحرس الوطني ، بعد إنجاز القراءة الأولى للمشروع في مجلس النواب. 

 

واوردت الصحيفة قول نائب رئيس اللجنة حامد المطلك إن " من أبرز النقاط الخلافية ارتباط قائد الحرس الوطني بالقائد العام للقوات المسلحة سيما وان بعض الكتل تريد ان يكون الارتباط بين الطرفين شكليا بينما ترفض اخرى هذا الطرح وتطالب بوجود ارتباط كامل بين القائدين ، لافتاً الى ان هناك ضرورة لوجستية لارتباط الحرس الوطني بالمحافظ فنيا وبالمركز اداريا فقط./انتهى 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4