.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (2694) القراءات

قادة التركمان يبحثون مع كوبيش أزمة كركوك مؤكدين بأنهم يرفضون التقسيم في البلاد

تركمان نيوز- بغداد| اجتمعت قيادات حزبية والنيابية التركمانية مع ممثل الامين العام المتّحدة يان كوبيش لمباحثة أزمة كركوك ووضع التركمان مؤكدين ان الاخير يرفضون التقسيم .

وقال النائب التركماني عن دولة القانون جاسم محمد جعفر، في بيان تلقت وكالة «تركمان نيوز» نسخة منه، انه " جرى خلال الاجتماع بحث ازمة كركوك ومستقبل منطقتي الطوز وتلعفر وبعض مناطق ديالى وكفري ن وقضية رفع العلم الكردستاني من طرف واحد في ظل رفض العرب والتركمان ".
 
و اضاف جعفر " ان كوبيش عبر عن ترحيبه بوحدة الكلمة التركمانية ومشروعها لابقاء العراق موحدا ارضا وشعبا، وثمن التعامل بعقلانية مع الازمات المفتعلة ".
 
واكد جعفر، ان " القيادات التركمانية اكدت لكوبيش ان التفاهمات السياسية هي السبيل الوحيد لحل المشاكل في ظل اعتماد سياسة فرض الامر الواقع من قبل بعض الاطراف السياسية ".
 
واشار جعفر، ان " اتفقت قادة التركمان مع السيد كوبيش بان التركمان مع عراق موحد ويرفض التقسيم بل سيكون جغرافية التركمان ( المساحة الزرقاء ) من تلعفر الى مندلي قبان التوازن الوطني وجعل قضائي طوز وتلعفر محافظتين".
 
وشدد جعفر، ان "قادة التركمان اكدت ايضا انهم مع الشراكة في إدارة المناطق المتنازع عليها أمنيا اقتصاديا اجتماعيا ويرفض فرض الامر الواقع وحاليا البيشمركة هي التي تدير هذه المناطق أمني وليست للحكومة الاتحادية اي دور". 
 
ويذكر ان في الاجتماع شارك كل من الشيخ تقي المولى وارشد الصالحي ومحمد مهدي البياتي وجاسم محمد جعفر ويلماز شهباز وحسن توران والنائب السابق حسن اوزمن./انتهى 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4