.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

اقتصاد

(0) التعليقات - (5608) القراءات

البرنامج الإنمائي في العراق: تركيا تساهم بمبلغ 750,000 دولار أميركي لتحقيق الاستقرار في الموصل

تركمان نيوز- بغداد| ساهمت الحكومة التركية بمبلغ قدره 750,000 دولار أميركي لصالح مشروع تمويل الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، والذي يمول مبادرات سريعة في مناطق محررة من سيطرة تنظيم "داعش".

قالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، ليز غراندي، في بيان حصلت «تركمان نيوز» نسخة منه، ان  المساهمة جاءت في الوقت المناسب، فأكثر من 200 مشروع لإعادة الاستقرار جاهز للتنفيذ في المناطق المحررة حديثاً في الموصل". مضيفاً ان " سخاء تركيا سوف يساعد في ضمان إصلاح البنى التحتية العامة بسرعة. وهذا أمر غاية في الأهمية". 

ولفتت غراندي، ان "مشروع تمويل الاستقرار، يساعد وفق أولويات تحدّدها حكومة العراق والسلطات المحلية، في الإسراع في إعادة تأهيل البنى التحتية العامة، وتقديم منح إلى المؤسسات الصغيرة، وتعزيز قدرات الحكومات المحلية، وتشجيع العمل المدني والمصالحة المجتمعية، إضافة إلى توفير فرص عمل قصيرة المدى عبر برامج الأشغال العامة. وسوف تساعد المساهمة التركية في تسريع إعادة تأهيل المرافق الصحية والتعليمية والمائية الرئيسة شرقي الموصل". 

ومن جانبه قال سفير تركيا لدى العراق، فاتح يلدز: "يشكل التضامن شرطاً أساسياً لمستقبل العراق. ورغم أنه يبدأ بين العراقيين أنفسهم، بوصفهم أعضاء في المجتمع الدولي، لا بدّ لنا أن نقف متحدين إلى جانب أصدقائنا العراقيين". واكد يلدز ان "بلاده تقوم في دورها على أساس ثنائي في بناء عراق ذي سيادة ومو ّحد ومستقر ومزدهر، وسوف تواصل القيام بذلك. ومن دواعي فخرنا أن نتشارك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي اليوم لتقديم مساهمتنا في المشاريع المو ّجهة لتحقيق هذه الأهداف"، مشيراً الى ان " تركيا سوف تبقى مساهمة نشطة في جميع الجهود الرامية إلى بناء عراق أفضل".

ويذكر ان مشروع تمويل الاستقرار، الذي انطلق في حزيران (يونيو) 2015، يعمل ضمن مناطق محررة حديثاً في محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى؛ وهناك أكثر من 500 مشروع منجز أو قيد الإنجاز في 22 موقعاً. ومنذ بداية الأزمة، عاد أكثر من 1.6 مليون شخص إلى ديارهم./انتهى 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4