.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (3914) القراءات

بدر ترد على محافظ كركوك: خاطفو الطفلة التركمانية لا علاقة لهم بنا معتبراً أن اعتقال عصابة الاختطاف اشبه بـ"سيناريو"

تركمان نيوز- كركوك| انتقد الأمين العام لمنظمة، بدر فرع الشمال، محمد مهدي البياتي، الاحد، تصريحات محافظ كركوك حول خاطفي الطفلة التركمانية، مؤكدا ان الخاطفين لايمتون بصلة لمنظمة بدر، مشيرا الى ان التركمان هم الضحية الاكبر في كركوك.

وقال البياتي في مؤتمر صحفي تابعته وكالة «تركمان نيوز»، وردا على تصريحات محافظ كركوك، إنه "لا يمكن ان نتحدث عن اختطاف طفلة ونسكت عن قائمة طويلة من الاغتيالات التي طالت شخصيات تركمانية في كركوك".

واضاف قائلا، إن "الاشخاص الذين ذكر المحافظ اسماءهم في مؤتمره الصحفي اليوم، والمتهمين بالخطف، اسماؤهم غير موجودة في تشكيلات بدر"، مشيرا الى انهم "يرفضون حشر المحافظ اسم احد الشخصيات البارزة في المنظمة بذريعة ان احد المختطفين من اقاربه" قائلا ان "هذا التشخيص غير مبرر".

واكد بأن "الحشد الشعبي قوة نظامية ولا يعني ان قيام بعض العناصر باخطأ  فردية تنسحب على الحشد كمؤسسة عسكرية حكومية"، مضيفا انهم "مع المحافظ كونه شرعاً وقانونا هو المسؤول عن كركوك، ونتمنى عليه كما حل موضوع الطفلة وحررها فليحل جميع القضايا الاخرى".

وابدى البياتي شكه بوجود سيناريو في جريمة الخطف قائلا، ان "الطفلة كانت بحالة جيدة والام عندما استقبلت ابنتها لم تكن تبكي ولم يبدو عليها مايثبت هلعها على طفلتها المخطوفة"، مضيفا ان "شكي بهذا السيناريو هو لاخفاء الصوت التركماني الذي بات يطالب مؤخرا بتدخل بغداد لوقف الكثير من جرائم الخطف والاغتيال التي تطال التركمان دون الوصول للجناة".

وشدد قائلا، "اذا كانت الاجهزة الامنية في كركوك قادرة على  الوصول الى المجرمين، فلماذا  تستعين بقوات خارجية من الاقليم كقوة الـ(دژه تيرور)".

واعتبر البياتي، التركمان الضحية الاكبر في كركوك، قائلا "اراضينا المتنازع عليها لم تحسم، لاسيما بوجود قوة من البيشمركة تابعة لجهة معينة تطالب بتقاسم هذه الاراضي لاعادتها الى اصحابها. بحسب تعبيره.

وكان محافظ كركوك ورئيس اللجنة الأمنية، نجم الدين كريم، قال في مؤتمر صحفي اليوم (4 حزيران 2017)، "ان خاطفي الطفلة التركمانية هم من قضاء الطوز، وعملوا باسم الحشد الشعبي، داعيا القائد العام للقوات المسلحة وهيئة الحشد الشعبي الى عدم السماح للمجرمين باستغلال تضحيات الحشد".

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4